التراث والتقاليد

ساحة نقاش خاصة بسكان منطقة رأس العين والمهتمين بها

المشرفون: administrator, المهندس محمد حسن غاله

التراث والتقاليد

مشاركةبواسطة المهندس محمد حسن غاله » السبت يونيو 20, 2009 9:52 pm

التراث والتقاليد
نوختشي - هو الاسم القومي، الذي يطلقه الشيشان على أنفسهم منذ قديم الزمان، إلى يومنا هذا.
ويناخ :يضم تحت لوائه، جميع العشائر ، التي تنتمي إلى قبائل الشيشان، والإنجوش، والباتس. ولفظ " ويناخ " يعني بلغة الشيشان - شعبنا. اما الشيشان فيلقبون بـ نوختشي Nokhchi
أما عادات وتقاليد "النوختشي" في معظمها ومجملهاـ عادات خاصة بهم، ينفردون بها عن سواهم من الشعوب. والشيشان ، يتباهون بهذه العادات، وتلك التقاليد، وربما قدّموها أحياناً على غيرها من المبادئ، والعقائد. وإن وصل الفرد منهم إلى قمة التديّن، لربما جذبته العادات والتقاليد الموروثة إليها.
وكثيراَ ما يحاول البعض، إبعاد الشباب والشواب، عن بعض العادات، مثل إقامة الحفلات الراقصة المختلطة، وسواها، التي هي من صميم عاداتهم، وأسمى تقاليدهم الحية، حتى هذا اليوم. وعلى سبيل المثال تحضرني هنا حادثة لطيفة، سمعتها من الكبار، وبعض الذين ما زالوا أحياء، وهي: حينما استقر المهاجرون الشيشان و الإنجوش، في نهاية القرن التاسع عشر، بالأردن، في السخنة، وصويلح، والزرقاء، كانت الحفلات تقام في كل مناسبة، عند الزواج، أو بناء المساكن، أو في فترات الحصاد، أو مواعيد الزراعة، بينما الكهول والصوفيون يقومون بالذكر والتسبيح.. وبينما كان الزعيم الروحي، والاجتماعي آنذاك، الشيخ الكبير، عادل سلطان، والد الراحل بهاء الدين عبد الله، ومريدوه، يقومون بذكرهم وتسبيحهم وسهرهم، فإذا بأنغام الموسيقى، وغوغاء حفلة راقصة تطرق آذانهم. ويسأل الشيخ مَن حوله عما يسمع، ويحصل من معصية. فيأمر أحد أتباعه بالذهاب فوراً إلى مكان الحفلة، ويسكتها، ويحطم الأكورديون، آلة الموسيقى، والعودة حالاً. فيهب المريد بعصاه الطويلة، ويهرول إلى مكان الحفلة. وكلما اقترب من المكان، كانت قدماه تبطئان في السير، بسحر أنغام الموسيقى الشجية، ويقف إلى زاوية مظلمة، قرب الحفلة، ويتكئ على عكازته مستمعاً، مأخوذاً بالأنغام والأوتار، مستعيداً ذكريات شبابه. لكن الشيخ يستبطئ مبعوثه، ويتحدث قائلاً: ما زالت الأنغام تصدح، والهرج يستمر، وفلان قد تأخر، قم أنت يا فلان واتبعه، وأبطلا معاً ذلك الهرج، وعودا بسرعة! ويلحقه الثاني، فتأخذه الأنغام، ويقف بقرب الأول، ويلتهيان بما يسمعان ويشاهدان. ويعاود الشيخ الكبير غضبه مرة أخرى من تباطئهما، ويرسل الثالث، حتى تتوقف الحفلة، ويعود ثلاثتهم.
وفي يومنا هذا، قلما نجد بيتاً يخلو من الأدوات الموسيقية ووسائل الغناء. ونادراً جداً كذلك أن تجد فتاة أو فتى لا يجيد فن الرقص، أو الغناء، أو استعمال آلات الموسيقى. والمثل الشيشاني يقول: إن شعباً يملك العود والموسيقى، ويتقن الأغاني الشعبية، لا يمكن قهره من قبل الأعداء. ولعل تمسكهم بعاداتهم وتقاليدهم، منذ أقدم العصور، على كثرة الغزوات الهمجية، والغارات العنيفة، التي توالت على بلاد الشيشان، حال دون انقراضهم كسائر الشعوب الصغيرة، التي لم يبق لها في التاريخ سوى أسمائها.
سأحاول أن أكتب شيئاً عن العادات، والتقاليد الشيشانية، حسبما يسمح الوقت، وتوافق مجلة نادينا ("مجلة النادي القوقازي"). فلتكن البداية عن الزواج عند الشيشان.
من عادة الفتيات أن يردن إلى عين الماء في قريتهن، لإحضار حاجة البيت من الماء في كل صباح، وعند كل أصيل. يردن مجموعات من كل حي، تحمل كل واحدة منهن على كتفها جرة نحاسية، خاصة وكبيرة، لها عروة في علاوتها. ومن عادة الشباب أن يتوافدوا على العين، ليتحدّثوا إليهن. إن هذه عادة جارية متبعة. ثم يستقر رأي الشاب على إحداهن، يراها مناسبة له، وتراه مناسباً لها. ويحصل التعارف كذلك في حفلات الزواج، والرقص، باختلاط الجنسين. وفي حفلات الحصاد والبناء، يجتمع أهل الحي، أو القرية، للمعاونة، والعمل المشترك. فيحصل التعارف والانسجام بينهم.
والشاب الذي يُعجب بفتاة، وتُعجَب به، يمكن أن يدعوها إلى بيت إحدى قريباتها، للتحدّث معها، والتأكد من موافقتها، فيما لو طلب يدها. وفي حالة الموافقة، يبعث من يطلب يدها إلى أهلها، مرة أو أكثر. وفي حالة الرفض من ذويها لسبب ما، فيمكن أن يتفقا. ويرسل إليها أختاً أو قريبة، مع أشخاص (أقارب أو أصدقاء)، إلى المكان المتفق عليه. فيتم الخطف، دون وجود العريس معهم. وربما تعد الفتاة، ثم تخلف وعدها ورأيها. وفي هذه الحالة، يمكن أن يحصل الخطف بالعنف. إلاّ أنه الآن، أصبح الخطف بالعنف من العادات البائدة.
وحالما تتم الخطبة بالموافقة، وتبدأ مراسيم الزواج، يتخذ العريس شبيناَ له من أصحابه، وينزل عنده، متخفياً عن أنظار المسنّين، والمسنات، والأهل. وتكون أيضاً للعروس شبينة، ذات صلة بشبين العريس، ليقوما في مهمة وواجبات الزواج، والدعوات إلى الوليمة، وإقامة الحفلات، وتهيئة الأجواء للعريسين، فكلاهما يخجلان. والعروس لا تتكلم مع أهل العريس لفترة. والعريس يبقى بعيداً عن منزله، حتى تخلو الدار تماماً من المدعوّين، وتنتهي حفلات الرقص، التي قد تستمر أسبوعا.
بعد بضعة أيام من زواجهما، يجتمع أهل العريس والأصحاب والنساء في منزل العروسين، اللذان يدخلان على الحضور للخدمة، ولإزالة أسباب الخجل. وبعد حوالي الشهر، يذهب العريس مع شبينه، وبعض أصدقائه، إلى منزل أهل العروس، بعد إبلاغهم مسبقاً بمجيئه. فيجتمع أقارب العروس وأصدقائهم، لاستقبال العريس وصحبه. ويظهر العريس أمامهم بطريقة متبعة، وتعد الأطعمة والسفرة للجميع، ويتفكه الحضور بالطرافات. ويعود العريس بعيد العشاء إلى داره، بعد أن يكون قد شاهد حفلة سمر رائعة.
وحالما تنتهي زيارة العريس، تعد العروس مع الحلويات والهدايا، لأول زيارة إلى أهلها بعد زواجها، مع شبينتها وبعض السيدات، لتمكث هناك أقل من أسبوع.
والعروس لا يجوز لها مطلقاً، وحتى وفاتها، أن تنادي وتسمي الكبار من أهل العريس بأسمائهم، وأسمائهن. وعليها أن تختار لكل شخص اسماً خاصاً مناسباً. والعريس يلزم منه أن تكون زياراته قليلة إلى أهل العروس؛ في المناسبات، والضرورات فقط. وعليه أن يحترمهم، ولا يجلس أمام الكبار منهم، (ولا يأخذ مكاناً في صدارة البيت)، احتراماً وتقديراً وحفظاً للوقار.
أما عند وفاة الزوج، كان من عادتهم أن تقسم التركة والإرث بالتساوي، بدون تمييز بين الزوجة، والولد، والبنت، حتى دخلوا في الدين الإسلامي الحنيف. فبطلت هذه العادة، وأصبح التقسيم- الثمن للزوجة، وللذكر مثل حظ الأنثيين.
وسواء تزوج الأولاد وأولاد الأخوة، أم لم يتزوجوا، فكبير ألأسرة والعائلة، هو المسؤول الأول. وعلى الجميع أن يعودوا إليه في الأمور الهامة، ذات العلاقة بالأسرة أو العائلة.
والجدير بالذكر، أن العادات، والتقاليد الشيشانية، تحرم على المرء ابنة العم، حتى سابع حفيد. وكذلك، لا يجوز الزواج من بنات الأخوال، والخالات. أما أحفادهما، فيمكن التساهل بالزواج بهن، مع عدم اللياقة. وهكذا الصداقة عند الشيشان، تصل إلى مستوى الأخوّة أيضا. فلا ينبغي لشيشاني، أو شيشانية الزواج من أخت صديقه، أو صديق أخيها. والبيتان المتزاوران باستمرار، يصبح أبناؤهما وبناتهما أخوة، وأخوات. وبصورة أخرى، الصداقة والقرابة عند الشيشان، تعني الأشقاء، والشقيقات، من جميع النواحي، باستثناء الإرث، والثار؛ فهما من مميزات العصبة.



الأســرة
العائلة المترابطة يزداد البركة فيها . و الغير مترابطة تفقد الإيمان و البركة – لكن لا تفقد الحظ .
يجب احترام المرأة الصالحة – و المرأة الطالحة يجب معرفتها وابعادها سريعاً .
الرجل المهمل , يكون في لباسه مهملاً – أمَا زوجته فتكون متزيِنة أكثر من اللازم .
الأسرة المترابطة – إذا عاتب أحد الوالدين الطفل , يجب على الآخر أن لا يتدخل فيذلك .
إذا لم تحترم الزوجة زوجها , الأولاد أيضاً لن يحترموا والدهم . و عدم إطاعةالأولاد والدهم – تكون الأم الملامة .
على الأم أن تُعِرف أبنائها الأخلاق الحميدة لزوجها


على المائـدة :
عند ذبح خروف و تُجهّز المائدة , يوضع الرأس و الصدر أمام الأكبر عمراً . وهويبدأ بقطع قطعة
بالسكين من عند الفم أو الأذن . و بعد ذلك يضع الرأس أمام الذين يليه , وهمبدورهم يقطعون
ما يريدون , و يضعون الرأس للذين بَعدهم , و هكذا تبدأ الوليمة . و الصدر يقطع الكبير منه ما يشاء , ويسلمه للّذي يليه .
عند منح الصدقة , تُقسّم الأحياء و المناطق , لكي تصل الصدقات لمجموعة كبيرة . وإذا كانت ستوزع لمجموعة صغيرة , يجب أن تمنح للّذين هم أكثرهم حاجة .


إذا اجتمع الناس في بيت أحدهم بمناسبة زواج أو يوم عيد على مأدبة , يجب أنتكون حسب ما يريد رب البيت , لا يحق للمدعوين خفيةً أو علناً جلب الخمرة من الخارج . عليهم الاكتفاء بمـا
حضِّر لهم , و لا يطلبون كذا و كذا .


على الرجل أوالمرأة , أن يكون أديباً , إذا دُعيَ إلى وليمة .


المدعو إذا لا يريد تناولالطعام , عليه أن لا يحرك الطعام , وإذا فعل عليه أن يأكل . و من غير اللائق أنيحرك الطعام ولا يتناوله . لا يجب الأكل بسرعة , ولا الأكل ببطء كثير . يكونتناول
الطعام بكل راحة و حسب طاقتـه .


إذا خف الطعام فيالصحن الذي أمام الضيف , من عادت المضيف أن يزيد ما في الصحن , و إذا كان الضيفسيأكل , لا ملامة في ذلك , و إذا لا يريد أن يأكل بدون كلام يضع الضيف يـده
فوقالصحن فقط . وبعد ذلك لا لزوم للمضيف أن يقول ( تريد أو لا تريد) .
أكبر جائزة للرجل أن يكون عاقلاّ . و الرجل العاقل يكون ذو نور وهّاج كنور الشمس .
لا أعرف للكدِّ و الحياة , اية هدف . اذا لم يكن في قلب الرجل , محبة . اذا لميكن في القلب محبة كأنّك لست عائشاً .
لو كان الرجل نزيهاً , لا احتساب له . ان لم يكن يبحث عن الحق و لا يعرف البحثعنه ,
و لايفيد الناس


يجب أن لا يكون الرجلكريشة في مهب الريح . عليه أن يكون كأنه يلعب بالدنيا مثل الكرة بين يديه .


يجب على الرجل أن يكون له هدف في الحياة , شيءٌ يتباهى به ويفرحه .


يجب أن يكون هدف الرجل نحو البحث عن السعادة . العمل بدون هدف لايفيد , و لا ينال
شيءً . و بدون هدف لا يصل درجة الشرف .


بتروًّ و حسن الروءيا , و بدون الخروج عن الهدف . و وضعالهدف نصبَ عينيه , يصل الرجل هدفه .


اذا لم يكن الرجلبارادته و قدرته . مثل السفينة في البحر الهائج , سيتقاذفه الحياة و الناس .


الرجل الذي ليس له اية أهداف , عقله هباء . و يريد الوصول الى كل مكان – يبقى في مكانه .


الرجل الذي يسير بدون هدف , سيان عنده أنّا سار . أمّا اذا مشيت بين النباتاتالطفيليّة
سيلتصق ببنطالك الأشواك .
الرجل المصصم الوصول الى هدفه , لديه طاقة كبيرة .
الارادة – جناحين للرجل الذي عنه تصميم . الارادة الكبيرة و البحث يوصلان الرجلالى طريق الحياة السعيدة .
على الرجل أن يكون ذو ارادة قويـة . و عليه أن يكون كفـوءً لهذه الارادة


العمـل:
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات شيشان المهجر http://www.sychechen.com/vb/t2898.html
العمل المنوط بك والذي باستطاعتك , بدون أعذار عليك القيام به .
يجب ألاّ تُظهر استياءك بالعمل الذي تقوم به , لأن عمل كهذا لا تكون مشكوراًعليه ,
ويكون هباءً .
اذا احتاجك رجل مريض في عمل ما , عليك القيام به بدون تكاسل . العمل الذي أنيطبك
للثقة , يجب ألاّ تطلب من الآخرين القيام بـه .
الذي يساعد , يجب أن يساعد
مدح الرجل في غيابه , و قول الحقفي وجهـه .
ان كنت تحب شعبك , عليك الحذر من قول أو فعل في مضرة شعبك .
أنت مرآة قومك , كما يرونك سيَرونَ قومك . اذا رأوك أديباً , كذلك سيرون قومك . ان كنت ذو مروءة , كذلك قومك .
لا يجب التكلم مع العدو بالأكاذيب . الذي يتكلم بالأكاذيب , النصر لا يكونحليفـه .
اذا بقي السر بين اثنين فهو سـر . و اذا كان الثالث شاهداً فهو ليس سـراً


الغـدر:
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات شيشان المهجر http://www.sychechen.com/vb/showthread.php?t=2898
الرجل الجبان( الغدَّار) أحَدُ قدميه في القبر . الخوف الدائم و التردد نصفالموت .
الجبان لن يكونَ سيِّد ارادتـه أبداً , الخوف يسيطر دائماً . و الجبان يكونأسياده كثيراً .
الرجل الغدّار يموت مرتان . موتُ الغدر , و موتـه النهائي .
الغدَّار يخون بسهولة , و يتحدث عن الباطل بسهولة .
الغدَّار يخاف من ظلـه , و دائم الاندهاش .
الرجل الغدَّار لا يستحي من البكاء و لا من الاملاق.



الرجولـة
الرجولة - سلاح المسؤوليّة . الرجولة تكون مع رجل المرؤة . وهو لن يخيب الآمالبارادته ,
و ان حصل ذلك , رغم ارادته , لن يتراجع منهزماً .
اذا تواجدت الرجولة و العقل في رجل واحد , لا يوجد شيئاً يستطيع هزيمتـه . تستطيع اخراج روحـه , لكن لاتستطيع أن تجرده من المرؤة و الرجولة .
اظهار الرجولـة – تعتـبر حماقـة .
الرجولـة الهادءة , كالبحر الهادىء . اذا هاج البحر لا تستطيع ايقافـه , والرجولة اذا ظهرت , لا يهزم .
لا يقال عن الشجاع شجاع , ان لم يكن يفيد و يعمل الأحسن للناس .
رجل المرؤة – هو الذي يسـمِّيـهُ الناس , و ليس الذي يدَّعيَ المرؤة .
حظ الرجل يكون حسب كده واجتهاده في الحياة .
يجب أن نعرف أن الكد ( العمل اليدوي ) مثل العمل المخطط , علينا أن نستحوذهباحتراف .
في الحياة -كل رجل له القدرة على اظهار طاقته و مروءته , والوصول الدرجة الشرف .
اذا أردت الوصول الى أعلى الدرجات , يجب أن تكون محبوبـاً و بحاجتك من قبل الشعب .
أن تكون محبوباً من قبل الناس – هي السعادة و الحظ الأكبر .
على الرجل أن يتعلم في حياته , الصحيح و الخطأ . و يأخذ الصحيح و الحق ليجعله منأخلاقه
اللحن الجميل , للقلب خليل .
الرجل الذي قضى حياته في الحياة , لا يمكن القول بأنه عاش . اذا ترك أثراًصالحاً في حياته –هوفعلاً عاش . و اذا لم يترك , كانت حياته هباء .
من أراد أن يُربِّيّ أولاده على حب الوطن و الفضيلة . يجب أن يكون الأب محباًلوطنه و ذو فضيلة .
الصداقة و الحب – سلاح محبة للأثنين . لكن لا محبة اذا – لم يتبادل الصداقة والحب .
اذا كنت تريد أن تصبح سعيداً و محظوظاً , عليك بالمعرفة و العمل الصالح , و أنتكون مخلصاً مع الناس .
يجب تربية الأبناء بالآخلاق و الآداب الحسنة , كره الباطل و حب الصالح .
اذا كنت تعمل لنفسك و تعبت , اعط جسدك الراحة . و اذا كنت تعمل للآخرين و تعبت – تجلد بالصبر .
مهندس تكنولوجي مختص بالتعليم الالكتروني المبرمج في تنمية المجتمعات المحلية في رأس العين باستخدام تقانات المعلومات والاتصالات - ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائي.UNDP - ICT4Dev in Syria
http://www.rasein4dev.sy مدير الموقع
المهندس محمد حسن غاله
Site Admin
 
مشاركات: 2692
اشترك في: الاثنين مايو 23, 2005 7:32 pm
مكان: رأس العين -- الجزيرة - الحسكة

Re: التراث والتقاليد

مشاركةبواسطة المهندس محمد حسن غاله » السبت يونيو 20, 2009 9:58 pm

عثر فريق علمي برئاسة الجيولوجي الدكتور المهندس داود عزت سليم بك على نوع من المستحاثات القديمة تعود إلى الحقبة الزمنية الجيولوجية ( باليوسين ) نحو /65/ مليون سنة ،وذلك ضمن الصخور الكلسية الحوارية المتوضعة هناك منذ ملايين السنين ،

حيث عثر على نوع من الصدفيات واسمه cucullea والذي يعود إلى الحقبة الزمنية senizoyik‏

وكان الفريق يباشر بإجراء سبور لدراسة ميكانيك التربة في المنطقة الجبلية الواقعة جنوب مدينة الرقة 10 كم حيث تقرر بناء ضاحية سكنية للجمعيات التعاونية السكنية في المحافظة .‏

وذكر الدكتور سليم بأن أهمية الاكتشاف تؤكد بأن محافظة الرقة كانت فيما مضى من هذه السنين مغمورة كلياً غمراً بحرياً ، وإن توفر الاهتمام اللازم فإننا سنكتشف أعماراً مهمة لمنطقتنا ، وكم كانت تزخر بالحياة وربما سنحصل على آثار قد تزين متاحفنا بأدلة واقعية عن تاريخ منطقتنا .‏
الدكتور داوود عزت بك من مدينة رأس العين ومؤسس موقع رأس العين وحاليا هو صاحب موقع اصلان بك
فألف مبروك للأخ الدكتور داود هذه الأكتشافات العلمية وعقبال المزيد
مهندس تكنولوجي مختص بالتعليم الالكتروني المبرمج في تنمية المجتمعات المحلية في رأس العين باستخدام تقانات المعلومات والاتصالات - ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائي.UNDP - ICT4Dev in Syria
http://www.rasein4dev.sy مدير الموقع
المهندس محمد حسن غاله
Site Admin
 
مشاركات: 2692
اشترك في: الاثنين مايو 23, 2005 7:32 pm
مكان: رأس العين -- الجزيرة - الحسكة

Re: التراث والتقاليد

مشاركةبواسطة المهندس محمد حسن غاله » السبت يونيو 20, 2009 10:07 pm

الزي الارمني التقليدي
لباس الرجل يتألف من قبعة بقطعة قماشية مزركشة من الحرير الملون بالأحمر والأسود والأصفر كلباس للرأس وعلى الجسد يرتدي قميصا طويلا أبيض اللون وفوقه قميص أخر ملون وفوق هذا يرتدي صدرية كما يرتدي سروالا طويلا واسعا ويتزنر بحزام قماشي أصفر اللون.

لباس المرأة ترتدي المرأة على رأسها قلنسوة حمراء فيها شراشيب سوداء وتلف هذه القلنسوة بمنديل أبيض يغطي القلنسوة والشعر ويبقى الوجه مكشوفا ويمر المنديل من تحت الرقبة أما لباس الجسد فيتكون من فستان طويل أحمر اللون وتحته سروال طويل كما تتزنر بحزام قماشي وتضع صدرية مزركشة ملونة.
مهندس تكنولوجي مختص بالتعليم الالكتروني المبرمج في تنمية المجتمعات المحلية في رأس العين باستخدام تقانات المعلومات والاتصالات - ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائي.UNDP - ICT4Dev in Syria
http://www.rasein4dev.sy مدير الموقع
المهندس محمد حسن غاله
Site Admin
 
مشاركات: 2692
اشترك في: الاثنين مايو 23, 2005 7:32 pm
مكان: رأس العين -- الجزيرة - الحسكة

Re: التراث والتقاليد

مشاركةبواسطة المهندس محمد حسن غاله » السبت يونيو 20, 2009 10:09 pm

صورة
مهندس تكنولوجي مختص بالتعليم الالكتروني المبرمج في تنمية المجتمعات المحلية في رأس العين باستخدام تقانات المعلومات والاتصالات - ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائي.UNDP - ICT4Dev in Syria
http://www.rasein4dev.sy مدير الموقع
المهندس محمد حسن غاله
Site Admin
 
مشاركات: 2692
اشترك في: الاثنين مايو 23, 2005 7:32 pm
مكان: رأس العين -- الجزيرة - الحسكة

Re: التراث والتقاليد

مشاركةبواسطة المهندس محمد حسن غاله » السبت يونيو 20, 2009 10:12 pm

الاديرة المسيحية القديمة في الجزيرة الفراتية
(626ه-1229م)
الدير تعريفا: بيت يتعبد فيه الرهبان وقد كثرت هذه الاديرة في الجزيرة الفراتية وخاصة وادييي( الفرات والخابور ) وذلك ماقبل سنة (626ه-1229م) ولما ازدهرت الرهبانية كانت الأديرة بمثابة كليات لدراسة العلوم اللاهوتية ومن هذه الأديرة :
1-دير أبون : ويقال أبيون وهو الصحيح دير جليل فيه رهبا ن كثيرة يزعم أن به قبر نوح (عليه إسلام ) يشهد له بالقدم قال فيه الشعراء :
ن كثيرة يزعم أن به قبر نوح (عليه إسلام ) يشهد له بالقدم قال فيه الشعراء :
واني إلى الثرثار والحضر حلتي ودارك دير أبون أو برز مهران
سقى الله ذاك الدير غيثا لأهله وماقد حواه من قلاقل ورهبان
2-دير أبي يوسف : فوق الموصل ودون بلد بينهما فرسخ

واحد (5.75)كم وهو دير كبير فيه رهبان ذوو حدة يقع على شاطئ دجلة في ممر القوافل .
3-دير احويشا : واحويشا بالسريانية تعني الحبيس يقع في مدينة سعرت من أعمال ديابكر قرب مدينة ارزن كبير جدا فيه أربعمائة راهب وحوله البساتين والكروم ويحمل خمره إلى ماحوله من البلدان لجودته والى جانبه نهر يعرف بنهر الروم .
4-دير الأعلى :بالموصل في أعلاها على جبل مطل على دجلة يضرب به المثل في رقة الهواء وحسن المستشرف ويقال انه ليسىللنصارى دير مثله لما فيه من أناجيلهم ومتعبداتهم وظهر تحته في سنة 301ه عدة معادن ويزعم أهل الموصل أنها تبرا من الجرب والحكة والبثور وتنفع المقعدين والى جانب هذا الدير مشهد عمر بن الحمق الخزاعي (صحابي)
5-دير اكمن : يقع على رأس جبل الجودي ينسب إليه الخمر الموصوف في جودته وحوله من المياه والشجر و البساتين الكثير .
6-دير باثاوا : يقع بالقرب من جزيرة ابن عمر بينهما ثلاثة فراسخ (18كم) .
7-دير باغوث: دير كبير كثير الرهبان على شاطئ دجلة بين الموصل وجزيرة ابن عمر .
8-دير برصوما : وهو الدير الذي ينادى بطلب نذره في نواحي الشام والجزيرة وديار بكر وبلاد الروم وهو قرب ملطية على رأس جبل يشبه القلعة وعنده منتزه وفيه رهبان كثيرة .
9-ديرالجودي :والجودي هو الجبل الذي استوت عليه سفينة نوح عليه السلام وبين هذا الجبل وجزيرة ابن عمر سبعة فراسخ (42كم)وقد بني على قمة الجبل .10-دير الرمان: يقع في مدينة كبيرة ذات أسواق للبادية بين الرقة والخابور تنزلها القوافل القاصدة من العراق إلى الشام (ربما تكون هذه المدينة دير الزور الحالية ).
11-دير حنضلة : يقع في الجانب الشرقي من شاطئ الفرات بين الدالية والبهسنة اسفل رحبة مالك بن طوق معدود من نواحي الجزيرة منسوب إلى حنضلة بن أبي غفر بن النعمان بن حية بن سعنة بن الحارث بن الحويرث بن ربيعة بن مالك بن سفر بن هني بن عمرو بن الغوث بن طيء وهذا هو عم إياس بن قبيصة بن أبي غفر الذي كان مالك الحيرة من رهطه أبو زبيد الطائي وحنضلة هو القائل بعد أن نسك في الجاهلية وتنصر فبني هذا الدير وعرف به
ومهما يكن من ريب دهر فأنني أرى قمر الليل المعذب كالفتى
يهل صغيرا ثم يعظم وضوؤه وصورته حتى إذا ماهو استوى
ويقول عبدلله بن محمد الأمين بن الرشيد وقد نزل به فاستطابه :
الايادير حنضلة المفدى لقد أورثتني سقما وكدا
أزف من الفرات إليك دناواجعل حوله الورد المندى
12-دير الخنافس :مكانه غرب دجلة على سفح جبل شامخ وهو صغير لا يسكنه أكثر من راهبين نزه لعلوه على الضياع وإشرافه على انهار نينوى والمرج وله عيد يقصده أهل الضياع في كل عام مرة .
13-دير الزر نوق: في جبل مطل على دجلة بينه وبين جزيرة ابن عمر فرسخان (12كم) معمور إلى زمن ياقوت الحموي 626ه -1229م فيه بساتين وخمره كثير يعرف بعمر الزر نوق والى جانبه دير صغير يعرف بالعمر الصغير كثير الرهبان والمتنزهات .
14-دير الزعفران : ويسمى عمر الزعفران قرب جزيرة ابن عمر تحت قلعة اردمشت وهو في لحف جبل والقلعة مطلة عليه به نزل المنضد لما حاصر هذه القلعة حتى فتحها ولأهله ثروة وفيهم كثرة وبقربه على الجبل المحاذي لنصيبين كان يزرع فيه الزعفران وهود ير نزه فرح لأهل اللهو بت مشاهد ولهم فيه أشعار وفي جبل نصيبين عدة أديرة آخر يقول عنه المؤرخ الشابشتي في كتابه الديارات عمر الزعفران بضم أوله وسكون ثانيه لفظة سريانية بمعنى البيت والمنزل وهو من الديارات الموصوفة والمواقع المذكورة بالطيب والحسن حوله الشجر والكروم وشرابه موصوف يحمل إلى نصيبين).
15-دير زور قال المدائني عن أشياخه بعث عمر بن الخطاب (ر) في سنة 14ه-635م شريح بن عامر أخا سعيد بن بكر إلى البصرة وقال له كن رداء للمسلمين فسار إلى الأهواز فقتل بدير زور ولم تحدد المصادر موقعه بشكل دقيق .
16-دير سعيد : يقع غرب الموصل قريب من دجلة حسن البناء واسع الفناء حوله قلالي كثيرة للرهبان وهو إلى جانب تل يقال له تل بادع يكتسي أيام الربيع طرائف الزهر وكانت فيه وقعة بين مؤنس الخادم وبني حمدان قتل فيها داود بن حمدان سنة 320ه -932م .
17-دير سابا : يقع في قرية من أعمال الموصل وسابان تفسيرهما بالسريانية دير الشيخ .
18دير مرت سارة : كان بالقرب من نهر الخابور خاصا بالرهبان.
19-دير السجين : احد أديرة ديار بكر ولعله دير حويشة .
20-دير الشياطين : يقع بين مدينة بلد والموصل بين جبلين في فم الوادي بالقرب من اوشل مشرف على دجلة في موضع حسن الهواء والرواء .
21-دير عباد : يقع على قمة جبل عباد الكائن إلى الشمال من ميافارقين .
22-دير العذارى : قال الاصبهاني هو بين ارض الموصل وبين باجر مي من أعمال الرقة دير عظيم قديم وبه نساء عذارى قد ترهبن به واقمن للعبادة فسمي بذلك .
23-دير الغرس: قريب من جزيرة ابن عمر بينهما ثلاثة عشر فرسخا (75كم)على جبل عال كثير الرهبان .
24-دير الكلب : يقع بنواحي المو صل ناحية باعذرا له قلالي ورهبان كثر وله رستاق ومزارع قال فيه السفاح :
سقى ورعى الله دير الكلاب و من فيه راهب ذي أدب
25-دير لبى: ويروى لبنى دير على جانب الفرات الشرقي كان منازل بني تغلب ذكره الأخطل فقال :
عفا دير لبى من اميمة فالحفر وأقفر إلا أن يلم به ركب
قضين من الديرين هما طلبنه فهن إلى لهو وجارتها سرب
وقد كانت وقائع بين بني تغلب وبني شينان فقال ابن مقبل :
كان الخيل إذا صبحنا كلبا يربن وراءهم مايبتغينا
فلم تسلم لكم أفراس قيس ولا ترجو البنات ولا البنينا
أثرن عجاجه في دير لبى وبالحضريين شيبن القرونا
26-دير بانخايال :يقع باعلى الموصل على ميل (2كم) منها مشرف على دجلة ذو كروم ونزه وهو دير ميخائيل أيضا وله ثلاثة أسام.
27-دير مار توما : هذا الدير بميافارقين على فرسخين (12كم) منها على جبل عال له عيد يجتمع الناس إليه وتنذر له النذور تحمل من كل موضع يقصده أهل البطالة وتحته برك يجتمع فيها ماء الأمطار وتزعم النصارى أن له ألف سنة وزيادة وانه شاهد السيد المسيح (عليه السلام )والقول للمؤرخ ابن شداد .
28-دير ملكيساوا: مطل على دجلة فوق الموصل بينهما نحو فرسخ ونصف (حوالي 8كم) وهو صغير .
29-دير منصور : في غرب الموصل مطل على نهر الخابور وهو دير كبير عامر .
30-دير قرقفتا: ومعناه الجمجمة أو قمة الجبل كان موقعه في بلدة مجدل على ضفة الخابور الغربية بين رأس العين والحسكة اشتهرامره في غرة القرن الثامن الميلادي وكان مركزا هاما لعلم الكتاب المقدس والغة السريانية والى رهبانه تنسب القرقفية اخرج عدة علماء .
31-ديراسفلولس: من أشهر أديار رأس العين وأقدمها انشئ في القرن الخامس خرب سنة 1203م. هناك
32-ديرتيراوتيز : بقرب رأس العين اضطهد رهبانه سنة 519م في جملة من اضطهد من رهبان المشرق .
33-دير المبيض: دير كبير مشهور بمنطقة رأس العين كان يرأسه يشير في سنة 635مقبل هجرته الىالجهة الغربية من البليخ وإشادة دير بيت ريشير. 34-ديرمارزاعورة: يقع بقرب قرية طابان على الخابور يرقى عهده إلى أواخر القرن الرابع أو غرة الخامس وكان عامرا في القرن الثالث عشر .
35-دير بصير: يقال انه كان في موقع مدينة البصيرة (قرقيسيا).
36-دير صلوبا: يقع في إحدى قرى الموصل حسبما ذكر في المصادر .
37-دير دينار: يقع في ناحية إقليم اقور من الجزيرة الفراتية..
المراجع
1- المقدسي أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم وزارة الثقافة دمشق 1980م
2-الواقدي تاريخ فتوح الجزيرة والخابور وديار بكر والعراق تحقيق عبد العزيز حرفوش دار البشائر 1996م
3-ابن شداد الاعلاق الخطيرة في ذكر أمراء الشام والجزيرة وزارة الثقافة دمشق 1978م
4-الشابشتي الديارات تحقيق كوركيس عواد دار الرائد العربي بيروت 1983م
5-عبد القادر عياش حضارة وادي الفرات تحقيق د.وليد مشوح دار الأهالي دمشق 1989م

اعداد جلال السفان - سورية الحسكة
_________________
مهندس تكنولوجي مختص بالتعليم الالكتروني المبرمج في تنمية المجتمعات المحلية في رأس العين باستخدام تقانات المعلومات والاتصالات - ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائي.UNDP - ICT4Dev in Syria
http://www.rasein4dev.sy مدير الموقع
المهندس محمد حسن غاله
Site Admin
 
مشاركات: 2692
اشترك في: الاثنين مايو 23, 2005 7:32 pm
مكان: رأس العين -- الجزيرة - الحسكة

Re: التراث والتقاليد

مشاركةبواسطة المهندس محمد حسن غاله » السبت يونيو 20, 2009 10:20 pm

دراسة وتحليل: الدكتور أمين شمس الدين
مقدّمة:
الشيشان والإنجوش شعب واحد يُطلِق على نفسه اسم " وايناخ "، وتعني شعبنا أو قومنا. ويقطن الوايناخ في منطقة شمال القوقاز الواقعة ما بين البحر الأسود وبين بحر قزوين. يحد بلادهم من الشرق الداغستان، ومن الغرب أوسيتيا الشمالية، ومن الشمال منطقة ستافروبول/ روسيا، ومن الجنوب جمهورية جورجيا.


ليست الهجرة والرّحيل غريباً في تاريخ الشعوب. وكثيراً ما تهاجر بعض الجماعات إلى بلاد غير بلادها الأصلية، ثم تستقر فيها. ومع مرور الزمن تنسى لغتها وتندمج في سكانها. وهكذا فالشيشان والإنجوش يهاجرون ويتنقلون منذ العصور القديمة لأسباب مختلفة - للغزو والصيد والقنص وحب الاستطلاع وغير ذلك، فيتغرّبون عن موطنهم ويطيب لهم المقام في مكان ما ثم يصبحون من سكانه، فيتكاثرون وينسون لغتهم أو تتغير لهجاتهم. غير أن هجرة الشيشان -إنجوش خلال القرنين التاسع عشر والعشرين لم تكن كالهجرات السابقة والتنقلات المذكورة. وأن مسألة الهجرة الآن محط تساؤل الكثيرين، مما يستدعي شرحها وتوضيحها تاريخياً بوقائعها خلال المدة المذكورة، ذلك لأن هجرة الشيشان والإنجوش في هذه الحقبة بالذات قامت على أسس سياسية - اقتصادية واجتماعية ، لعب الدّين فيها دوراً بارزاً. * * *


.
مناطق إقامة الشيشان و الإنجوش في الشرق الوسط
يوجد الآن في البلاد العربية ما يقرب من 15 ألف من الشيشان والإنجوش، موزعين في كل من الأردن وسوريا والعراق. وفي البلدين الأخيرين يُسَمَّون تْشَاتشان، وأحياناً داغستان. أما في الأردن فيسمونهم "الشيشان" . و الشيشان - إنجوش، هو أكبر شعب في شمال القوقاز يتكلم بلغة واحدة.
أدرج أحمد وصفي زكريا (1889-1964)، في مؤلفه "عشائر الشام"، فصلاً خاصاً بالعناصر غير العربية مثل الشيشان والتركمان، والداغستان، والشركس، والكرد، يقول فيه: ".. الذين لهم صبغة عشائرية من حيث التكوين والتكتل والتمسك بالتقاليد والعادات واللغات الخاصة بهم. وهم يقطنون في أماكن مختلفة من سوريا، كما أنهم يُجيدون اللغة العربية..". ويقول أيضاً بأن هذه الأقليات ".. لا بدّ صائرة بمرور الزمن إلى الذوبان في البوتقة العربية، كما جرى لأسلافهم من قبل..". ويتابع قائلاً: ".. ولا غرو؛ حيث خلّد أسلافهم آثاراً عظيمة في خدمة بلاد العرب ولغتها وعلومها وآدابها.." (5).
نعم، إن الشعب الشيشاني له لغته وعاداته وتقاليده. كما أنه في موطنه يُكوِّن في الأساس تسع قبائل رئيسة، تتفرع عنها أكثر من 135 عشيرة (4). وفي الأردن على سبيل المثال يوجد مُمَثِّلون عن ست وعشرين عشيرة، إضافة إلى مجموعات منبثقة عنها.
وحسب معطيات أحمد وصفي زكريا يقطن الشيشان في سوريا محافظة الجزيرة وفي أعالي الخابور شمال غربي الحسيجة، وهي المناطق الآهلة بعشيرة الجبور الكبيرة. ويقول بأن عشيرة المِلّي، وهي من أكبر عشائر الأكراد هاجمت مرة الشيشان القاطنين رأس العين وغيرها من العشائر المحلية مثل شمر وعنزة؛ وهاجموا الأتراك والشيشان مرة أخرى في العشرينيات من هذا القرن، بعد أن أمدّهم الفرنسيون بالعتاد والأسلحة في قرية الصفح. لكن الشيشان قاوموهم بشدّة وردّوهم.
وفي وسط الجزيرة جبل كبير اسمه جبل عبد العزيز، يقع في وسطه من الشمال ضريح المذكور. وقد جُعل الضريح ضمن مسجد بناه مهاجرو الشيشان عام 1313 هجرية. ".. وعدد الشيشان في الوقت الحاضر في سوريا يبلغ حوالي ثلاثماية عائلة وسيطو الحال في الجملة، يعملون في الزراعة وتربية الماشية.." (5). ومن قراهم رأس العين ومساجد وتل سنان والسفح ومجيبرة وتل الجاموس والعريشة وأبو حجر والداوية والأبرط، وتقع كلها على ضفاف نهري الخابور والجرجب الكبير(5).
أما في العراق فيبلغ تعداد الشيشان والإنجوش حسب معلومات غير دقيقة ألفين أو أكثر، ينتشرون في بغداد وضواحيها وحول مدينة كركوك وفي منطقة الحويجة في زندان وغيرها. وأكثرية الوايناخ في العراق من الإنجوش (الغلغاي)، ومعظم الشيشان الذين يعيشون في العراق ينتمون إلى قبيلة أرْسْتْخُوْيْ (وهي إحدى قبائل الشيشان الرئيسة التسع في الوطن الأم).
وفي تركيا حالياً (حيث لا تتوفر معلومات كافية) ما يقرب من خمسين ألف من الشيشان وقليل من الإنجوش، ينتشرون في مناطق أرز روم واسطنبول وأنقرة وفي ديار بكر في قرى مار دينيه وسيواز وتْشاَردان وبَحْنَ أُوْيْلَهْ وسيْسانا ومرعش وموشيْهْ وغيرها من المناطق.
واليوم نلاحظ أن القلة القليلة فقط من الشيشان والإنجوش يتكلمون لغتهم الأم في سوريا. وفي العراق نادراً ما تجد منهم من يعرف اللغة. أما في تركيا فمعظم الشباب لا يعرفون لغتهم وخاصة في المدن الكبيرة. كما أنهم نسوا العادات والتقاليد المتوارثة عن أجدادهم. غير أن سكان القرى والشيوخ ما زالوا متمسكين بعض الشيء باللغة والعادات.
وجدير بالذكر أن أكثر الشيشان والإنجوش في المهجر حافظوا على قوميّتهم ولُغتهم (وإن اختلفت اللهجة بعض الشيء مع الزمن ومرور الأجيال) وعاداتهم وتقاليدهم وفنّهم بالمقارنة مع غيرهم، هم سكان المملكة الأردنية الهاشمية. قد يعود ذلك إلى صغر مساحة المملكة، وتكاثف الشيشان والإنجوش في مناطق محدودة من البلاد، وقريبة على بعضها البعض. وتنافس الشيشان في كل منطقة بمعرفتهم للغة واتباعهم لِعادات أجدادهم. إضافة إلى كثرة الزيارات المتبادلة مع أهلهم وأقاربهم في القوقاز، مقارنة مع شيشان الدول العربية المجاورة، وخصوصا تلك التي حصلت في سنوات السلطة السوفييتية. كما أن الحكومة الأردنية تشجع التطور الثقافي والاجتماعي للأقليات المتواجدة في الأردن، كجزء لا يتجزأ من ثقافة الشعب العربي الأردني ككل.
إلاّ أنه يُلاحظ من سنة إلى أخرى ابتعاد الجيل الجديد عن تقاليده وعاداته. كما يلاحظ ضعف ملموس باللغة وبالتعبير اللغوي السليم بين أفراده. يعود سبب ذلك إلى انخفاض نسبة الشيوخ أو كبار السن، الذين عرفوا وعاشوا اللغة والعادات بشكلها الأصيل، وأجبروا أولادهم التقيد بها؛ واستقلال الأبناء عن آبائهم في تكوين عائلاتهم الجديدة؛ إضافة إلى زيادة وسائل الترفيه العامة، مع قلة الاهتمام باللغة الأم وعادات الأجداد؛ عدم اكتراث الشيشان - إنجوش ذوو النفوذ والإمكانات بمسألة الثقافة القومية كما يجب، علاوة إلى غياب المدرسة والتدريس والتهذيب، وعدم تشجيع هؤلاء لذلك، واتجاه معظمهم إلى التفكير بأُمورهم الخاصة، وحياتهم المعيشية، رغم كثرة المؤسسات نسبياً التي تمثلهم. فلهم في الأردن على سبيل المثال: - "الجمعية الخيرية الشيشانية"، "الجمعية الخيرية الشيشانية للنساء"، "جمعية أصدقاء جمهورية الشيشان- إنجوش"، "النادي القوقازي الرياضي"، "المجلس العشائري الشيشاني الشركسي"، "المجلس العشائري الشيشاني الأردني".

الدكتور
أمين شمس الدين

--------------------------

المراجــــــــع

1- أبوزَارْ أَيْدَمِيروف / الليالي الطويلة -- دار الطباعة والنشر لجمهورية الشيشان - إنجوش السوفييتية ، غْرُوْزْني ، 1972م، باللغة الشيشانية
2- أبوزَارْ أَيْدَمِيرُوف / باسم الحرية -- دار الطباعة والنشر لجمهورية الشيشان - إنجوش السوفييتية، غْرُوْزْني ، 1968م، باللغة الشيشانية
3- إدْرِيسْ بازُوْرْكِينْ / من ظلمات القرون الغابرة -- دار "روسيا السوفييتية " للطباعة والنشر ، موسكو ، 1971م، باللغة الروسية
4- سَلاَموف إ. / حقيقة عن الأماكن المقدسة في بلاد الشيشان - إنجوش ، مجموعة مقالات ، جزء 9 ، ص 155-169 ، معهد الأبحاث العلمية لجمهورية الشيشان - إنجوش السوفييتية ، غْرُوْزْني، 1964م، باللغة الروسية
5- مَجَاميْدْ مَمَكاييف / تحولات المجتمع العشائري الشيشاني في العصر الحديث -- دار الطباعة والنشر لجمهورية الشيشان - إنجوش السوفييتية ، غْرُوْزْني ، 1973م، باللغة الروسية
6- أحمد وصفي زكريا / عشائر الشام ، جزء (1،2 ) ، دار الفكر ، دمشق ، 1982م
7- شمس الدين عبد الرزاق / نبذة عن شعب الشيشان - إنجوش ، بحث غير منشور ، جامعة الأزهر، القاهرة ، 1955م
8- شمس الدين عبد الرزاق / الإمام الشيخ منصور وحروبه ضد الإمبراطورية القيصرية الروسية ، بحث غير منشور، جامعة الأزهر ، القاهرة ، 1956م / متوفر
9- شمس الدين عبد الرزاق / المهاجرون إلى الأردن والعشائر الشيشانية ، دراسة غير منشورة ، الأردن - الزرقاء ، 1985م
10- شوكت المفتي / أباطرة وأبطال في تاريخ القوقاس ، طبعة أولى ، مطبعة المعارف ، القدس ، 1962م
11- مِيْرْزا بن سَلْمِيرْزا بن شَحْمِيرْزا / مذكرات غير منشورة حول بعض وقائع الهجرة ، الأردن، 1913 م / متوفر



http://www.jochechen.com/home/component ... otetop.gif

1- بعض الايضاحات والاضافات من اهل منطقة راس العين
طلب مني احد الاصدقاء من اهل راس العين نقل هذه الرساله لحضرتكم شاكرين لكم ايها الدكتور المحترم التذكير بالشيشان في البلاد العربية 1 هانذا انقاها بامانه كما وصلتني -- منذ قدوم الشيشان وحتى هذه اللحظة لم تعمل اي عائلة شيشانية في تربية الماشية الا للاستهلاك الشخصي وان كل الشيشان في راس العين كانوا من اصحاب الممتلكات الضخمة ولم يكن في تلك الفترة احد منهم فقيرا ابدا فكانت العائلات الشيشانية الثلاثمائة تملك كل عائلة ما بين 100للفقراء الى 6 الاف هكتار للعائلات الكبيرة وتستطيع التاكد من المعلومات بتلفون صغير لدائرة مساحة الاراضي في راس العين لعام 1935 ولكن هذه الاراضي اخذ الجزىء الاكبر منها لقتل احد الشباب الغلغاي ضابطا فرنسيا كبيرا يدعى جرنياس لانه حاول اهانه احد الشيوخ الشيشان و حتى هذه اللحظة فالاغلب يعيش بشكل جيد ويملكون الاراضي وكان من بينهم شخصيات وصلت الى رتبة رفيعة -ولاة على ولايات عثمانية مثلا كان هناك مثلا اوسترخان مسؤولا على محافظة ديالى بعقوبة ايام العثمانيين وله اولاد استشهد الكثير منهم في الحرب العراقية الايرانية و هم من الارستغوي و كان من عشيرة الغلغاي احد كبار مرافقي الرئيس الشهيد صدام حسين وهناك الجنرال الذي حرر مدينة العمارة التي استعصت على القادة العراقيين --- و هاجر اوسترخان الى سوريا راس العين وتزوج ورزق بثلاث اولاد كان منهم ضابط في الجيش الفرنسي وترك الخدمة احتجاجا على تعسف الفرنسيين وتحداهم في مناسبات كثيرة لدرجة انه حكم بالاعدام لاهانه كبرياء فرنسا عندما رفض شرب كاس من الشمبانيا على شرف فرنسى وعندما هددوه بالاعدام سكب الكاس على الطاول ة متحديا وهذه الحادثة مشهورة وكان في ضابطا مسؤولا عن منطقة جرابلس و هو من عشيرة الارستغوي وكان هناك وال على ولاية الحسكة وهي بحجم لبنان ويدعى سليمة الشيخ وهو ايضا من الارشتغوي و يوجد ايضا في تركيا القائد العام للمخابرات التركية و يدعى ايوب ييت ترك توفي منذ سنوات قليلة وهو ايضا من الارستغوي و من اهالي راس العين و من اهالي راس العين ايضا وزير العدل السابق ابو شامل اوزدمير قريب الجنرال جمال اوزدمير وهو من عشرة النوختشي ويوجد الكثير من الوجهاء الذين كانت كل شعوب المنطقة تلجا اليهم للحكم بين الخصوم او للصلح بين كبار العشائر ولم يرد لهم احد طلب وان هؤلاء الوجهاء ينتمون الى كل عائلات الشيشان والانكوش بحيث لا تخلوا عائلة من الوجهاء الذين يحترم الناس قراراتهم و الشيشان كما هو معروف ليس بينهم منذ قديم الزمان ملك او امير او شيخ عشيرة او اغا او بيك كان كبار السن يتشاورون فيما بينهم في امور الشيشان ويتكلم احدهم باسم الجميع و في دمشق الان هناك الجنرال جمال ازدمير و الكثير من الضباط وهناك محي الدين وينخ والبروفيسور زنداقي من العلماء والمرحوم محمد بينو الشاعر الشيشاني وفي هذه الايام و هم جميعا من عشيرة النوختشي لا يوجد بيت في راس العين او دمشق الا وبه عدد من الشهادات العالية في الطب والهندسة والصيدلة وما الى ذلك و هناك امر يدعو للعجب هو انه ليس في سوريا اي شيشاني يعمل بالمجال الفني مثل ممثل او مطرب او حتى عازف الا في الاعراس الشيشانية طبعا ان من يسكن من الشيشان في راس العين يقدر بحوالي الالف شخص بمن فيهم النساء والاطفال يحترمهم الجميع ويقدرونهم وان في ايام الوحدة مع مصر كان هناك نائبان لفترتين من اعضاء مجلس الشعب وهما المرحوم عبد الكريم الاخته ابو عادل من عشيرة الارستغوي و المرحوم صديق الرزة ابو محمد من عشيرة الغلغاي وفي السنوات القريبة الماضية كان هناك عضو مجلس الشعب عن الحزب الناصري واسمه عبد الكريم الكدة من الارستغوي و ان هذه المدينة تتزين صور قادتها من دوداييف و يندربييف و مسخادف و سيدولاييف و بساييف و كلاييف وغيرهم من الشهداء الشرفاء وميزة راس العين انه لا يوجد اي شخص منهم الا وكان حاقد على قاديروف الاب والابن انها بلد خالية من القادروفيين وهذا شرفا يتميزون به لان الخيانه والرجولة لا يلتقيان.
_________________
مهندس تكنولوجي مختص بالتعليم الالكتروني المبرمج في تنمية المجتمعات المحلية في رأس العين باستخدام تقانات المعلومات والاتصالات - ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائي.UNDP - ICT4Dev in Syria في سورية
http://www.rasein4dev.sy

الرجوع الى المقدمة


المهندس محمد حسن غاله



شاركت: 23 مايو 2005
نشرات: 2918
المكان: رأس العين -- الجزيرة - الحسكة
ارسل: الاثنين مايو 18, 2009 9:56 pm موضوع الرسالة: الى الدكتور امين شمس الدين ردا على مقالك هجرة الشيشان والانك

--------------------------------------------------------------------------------

الى الدكتور امين شمس الدين ردا على مقالك هجرة الشيشان والانكوش الى البلاد العربي

- بعض الايضاحات والاضافات من اهل منطقة راس العين
طلب مني احد الاصدقاء من اهل راس العين نقل هذه الرساله شاكرين لكم التذكير بالشيشان في البلاد العربية 1 هانذا انقلها بامانه كما وصلتني -- هناك اخطاء كثيرة و سابدا --- منذ قدوم الشيشان وحتى هذه اللحظة لم تعمل اي عائلة شيشانية في تربية الماشية الا للاستهلاك الشخصي وان كل الشيشان في راس العين كانوا من اصحاب الممتلكات الضخمة ولم يكن في تلك الفترة احد منهم فقيرا ابدا فكانت العائلات الشيشانية الثلاثمائة تملك كل عائلة ما بين 100للفقراء الى 6 الاف هكتار للعائلات الكبيرة وتستطيع التاكد من المعلومات بتلفون صغير لدائرة مساحة الاراضي في راس العين لعام 1935 ولكن هذه الاراضي اخذ الجزىء الاكبر منها لقتل احد الشباب الغلغاي و اسمه عبد المحسن بيرسا ضابطا فرنسيا كبيرا يدعى جرنياس لانه حاول اهانه احد الشيوخ الشيشان و حتى هذه اللحظة فالاغلب يعيش بشكل جيد ويملكون الاراضي وكان من بينهم شخصيات وصلت الى رتبة رفيعة - ولاة على ولايات عثمانية مثلا كان هناك شخص اتى الى تركيا مع من اتوا من القفقاس فارسلته الحكومة العثمانية مباشرة الى شمال العراق و اسمه اوسترخان و كان مسؤولا عسكريا على محافظة ديالى بعقوبة ايام العثمانيين وله اولاد استشهد الكثير من احفاده في الحرب العراقية الايرانية و هم من الارستغوي-- و كان من عشيرة الغلغاي احد كبار مرافقي الرئيس الشهيد صدام حسين وهناك الجنرال الذي حرر الكثير من المواقع التي استعصت على القادة العراقيين --- و هاجر اوسترخان الى سوريا راس العين وتزوج ورزق بثلاث اولاد كان منهم ضابط في الجيش الفرنسي وترك الخدمة احتجاجا على تعسف الفرنسيين وتحداهم في مناسبات كثيرة لدرجة انه حكم بالاعدام لاهانه كبرياء فرنسا عندما رفض شرب كاس من الشمبانيا على شرف فرنسى وعندما هددوه بالاعدام سكب الكاس على الطاولة متحديا وهذه الحادثة مشهورة وكان في ضابطا مسؤولا عن منطقة جرابلس و هو من عشيرة الارستغوي و بالمناسبة كان طوال خدمته العسكرية يرتدي القلبغ الشيشاني وكان هناك وال على ولاية الحسكة وهي بحجم لبنان ويدعى سليمة الشيخ وهو ايضا من الارشتغوي و يوجد ايضا في تركيا القائد العام للمخابرات التركية و يدعى ايوب ييت ترك و هو من راس العين توفي منذ سنوات قليلة وهو ايضا من الارستغوي و عملت له الحكومة التركية تابينا كبيرا و نقل الجثمان على مدفع الى مثواه الاخير و من اهالي راس العين ايضا وزير العدل السابق ابو شامل حسن بيك قريب الجنرال جمال اوزدمير وهو من عشيرة النوختشي ويوجد الكثير من الوجهاء الذين كانت كل شعوب المنطقة تلجا اليهم للحكم بين الخصوم او للصلح بين كبار العشائر ولم يرد لهم احد طلب وان هؤلاء الوجهاء ينتمون الى كل عائلات الشيشان والانكوش بحيث لا تخلوا عائلة من الوجهاء الذين يحترم الناس قراراتهم و الشيشان كما هو معروف ليس بينهم منذ قديم الزمان ملك او امير او شيخ عشيرة او اغا او بيك كان كبار السن يتشاورون فيما بينهم في امور الشيشان ويتكلم احدهم باسم الجميع و في دمشق الان هناك الجنرال جمال ازدمير و الكثير من الضباط وهناك محي الدين وينخ والبروفيسور زنداقي من العلماء والمرحوم محمد بينو الشاعر الشيشاني وفي هذه الايام و هم جميعا من عشيرة النوختشي لا يوجد بيت في راس العين او دمشق الا وبه عدد من الشهادات العالية في الطب والهندسة والصيدلة وما الى ذلك و هناك امر يدعو للعجب هو انه ليس في سوريا اي شيشاني يعمل بالمجال الفني مثل ممثل او مطرب او حتى عازف الا في الاعراس الشيشانية طبعا ان من يسكن من الشيشان في راس العين يقدر بحوالي الالف شخص بمن فيهم النساء والاطفال لاحصاء عام 1995 يحترمهم الجميع ويقدرونهم وان في ايام الوحدة مع مصر كان هناك نائبان لفترتين من اعضاء مجلس الشعب وهما المرحوم عبد الكريم الاخته ابو عادل من عشيرة الارستغوي و المرحوم صديق الرزة ابو محمد من عشيرة الغلغاي وفي السنوات القريبة الماضية كان هناك عضو مجلس الشعب عن الحزب الناصري واسمه عبد الكريم الكدة من الارستغوي و مر على هذه المدينه ثلاث رؤساء بلديات و هم داوود علي الرزة و مزاحم الرزة من عشيرة الغلغاي و رياض عبدي ابراهيم من الارستغوي و كان هناك المدعي العام لمحافظة الحسكة و يدعي نوري علاء الدين من الارستغوي و كان هناك مخترع شيشاني اخترع السيارة البرمائية التي سارت في نهر الفرات بعدد من الركاب و نشرت الاذاعات العربية هذا الاختراع و منها الجزيرة و اسمه احمد جبرائيل اسكرخان من النوختشي و هناك دكتور في الجيولوجيا اكتشف مستحاثات في مدينة الرقة تعود 65 مليون عام و يدعى داوود عزت سليم بك من الارستغوي و نشرت كثير من الصحف العلمية هذا الاكتشاف و ان هذه المدينة تتزين صور قادتها من دوداييف و يندربييف و مسخادف و سيدولاييف و بساييف و كلاييف وغيرهم من الشهداء الشرفاء وميزة راس العين انه لا يوجد اي شخص منهم الا وكان حاقد على قاديروف الاب والابن انها بلد خالية من القادروفيين وهذا شرفا يتميزون به لان الخيانه والرجولة لا يلتقيان
ملاحظة من المعيب عند اهل راس العين ان تسال هل انت من النوختشي او الغلغاي او الارستغوي
مهندس تكنولوجي مختص بالتعليم الالكتروني المبرمج في تنمية المجتمعات المحلية في رأس العين باستخدام تقانات المعلومات والاتصالات - ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائي.UNDP - ICT4Dev in Syria
http://www.rasein4dev.sy مدير الموقع
المهندس محمد حسن غاله
Site Admin
 
مشاركات: 2692
اشترك في: الاثنين مايو 23, 2005 7:32 pm
مكان: رأس العين -- الجزيرة - الحسكة

Re: التراث والتقاليد

مشاركةبواسطة المهندس محمد حسن غاله » السبت يونيو 20, 2009 10:24 pm

الباحث محمد السموري



حاوره: حجي المسواط
الاربعاء 2-8-2006
الباحث محمد السموري أحدأهم رواد الحركة الثقافية والكتاب المرموقين في الجزيرة السورية ، كونه متعدد المواهب والقدرات فهو كاتب وباحث وصحفي وناقد يعمل على توثيق التراث الجزراوي ، وله مشروع فكري ثقافي في الدراسات الانتروبولوجية موسوم بموضوع « الصمت » حيث ألف كتابين صدرا عن دار المعارف في حمص «فلسفة الصمت ، ثقافة الصمت »

ويطمح الى مواصلة إغنائه بمزيد من الدراسات حول قضية المسكوت عنه ولديه عدد من المخطوطات التي تأخر صدورها لأسباب تخصه ، فضلاً عن عشرات المحاضرات والمقالات المتنوعة . يكتب المقالة الساخرة وكان قد نشر بعضها في « جريدة الفرات » وله مقالات في التحليل السياسي والنقد الأدبي نشرت في معظم الصحف وفي بعض المجلات الالكترونية على شبكة الانترنت . زارته الفرات في منزله في مدينة القامشلي فوجدناه هادئاً ، صامتاً ، خجولاً ، ومثالياً بدأ الكتابة الصحفية في منتصف السبعينيات من القرن المنصرم ويغلب على كتاباته الطابع المعرفي والوجداني وكان لنا معه هذا الحوار الفكري الثقافي .‏

من هو المثقف ؟‏

علينا ان نعرف اولاًماهي الثقافة ؟ والمثقف ليس معملاً لإنتاج الثقافة أو مخزنا للمعلومات والثقافة على تعدد تعريفاتها هي مجموع معارف وعادات وتقاليد وقيم وسلوك وآداب وعلوم وفنون الجماعة البشرية في الزمان والمكان والمثقف هو العارف بها والمعبر عنها وفي اللغة ثقف الشيء : ظفر به وأدركه وفي القرآن الكريم : أينما ثقفتموهم : وجدتموهم وهنا يتكامل المفهوم فالمثقف هو الذي يدرك ويجدالأفكار الصحيحة ويوظفها في مكانها وزمانها الصحيحين فينتفع بها الناس وأرفض تسمية المثقف بالثقاف لأن الثقاف هو الله والحياة والعقل والمجتمع والتجارب والممارسة والمدرسة والتاريخ الشخصي والجمعي والولدان والاصدقاء واشياء كثيرة اخرى ، كلهم ثقافون لأنهم يصنعون المثقف وكل انسان مثقف بمقدار والانسان كائن مثقف .‏

ما هي مهمة المثقف العربي في هذه المرحلة الدقيقة وكيف يمكن له مواجهة التحديات التي تتعرض لها الأمة العربية ؟‏

في كل مرحلة :المثقف الحقيقي هو الذي يتبنى قضايا الناس والأمة ويعبر عنها بصدق وأمانة ويبحث عن أسباب تقدمها ويشعر أنه مسؤول عنها مسؤولية تاريخية فلا يعفي نفسه من استحقاقاتها ولا يبحث عن خلاصه الفردي ويكمن سر نجاحه بتماهيه مع مشاعر الناس وقد أفرزت سلوكيات المثقفين مصطلحات عدت بمثابة أنماط واشكال للمثقفين فمنها المثقف الجماهيري ومثقف النخبة ومثقف تحت الطلب وغيرها ، شرحت مختلف أنماطها وصورها في مقال بعنوان « ادعياء الثقافة ومحنة انفلات المعايير » أما في هذه المرحلة بالذات حيث تواجه أمتنا شتى اشكال التحديات فعلى المثقفين ألا ينهزموا فيلحقون الهزيمة بالناس والأمة وعليهم بمختلف اشكالهم وصنوفهم ومختلف تفرقاتهم الاتفاق على مواجهة هذه التحديات مواجهة صريحة وجادة غير استعراضية أو نفعية ،لأنهم يشكلون خط الدفاع الأول ،عدونا أو أعداؤنا يلهثون جاهدين لزرع ثقافة الهزيمة في أجيالنا ،والمثقفون العرب هم الضمانة لتأصيل ثقافة المقاومة والصمود والتحد ي،وأرى أن المصارحة والمصالحة بين السياسي والثقافي من شأنها توحيد جهود الأمة وطاقاتها في هذه المواجة ،فأمتنا تتعرض لمؤامرة استعمارية امبريالية واضحة المعالم .‏

في العودة الى مشروع «الصمت»‏

أولاً : ماهو الصمت ؟‏

ثانياً : الى أي مدى استطعت التعبير عن هذا المشروع والنهوض به ؟‏

- الصمت باختصار : هو كل الأفكار التي تدور في أذهان أصحابها دون أن يصدعوا بها لسبب أو لآخر ،وحاول أن تراقب المارّة من حولك ،كل منهم له قصة ،في ذهنه موضوع ،يردد مقولة يدبر شيئاً ما ،إنه يفكر ،لايوجد عقل بشري واحد مقفل تماماً ،ومجموع هذه الأفكار تدور في دوامة أسميتها «جمهورية الصمت» وحارس جمهوريتي اليوتوبية المزعومة هذه هو العقل الباطن ،وهي مليئة جداً بالمكبوت والمسكوت عنه ،والممنوع ،والتابو ،والعيب ،والحرام ،والمخيف ،لكني لم أتمكن من التعبير عنها البتة ولايوجد مخلوق على وجه الأرض يزعم أنه يستطيع ولوج عقول كل الناس ليعرف مايدور في أذهانهم ،لكنني أعتقد أني استطعت القول : أن هذا الشيء موجود بالفعل وأضرب الناقوس للباحثين في علم النفس والانتروبولوجيا ،والجامعات للاعتراف بهذا العلم إنه علم التأمل النظري ويشمل علوم الروح والتصوف الفلسفي واليوجا ،والأسطورة الكامنة في اللاوعي الجمعي ،ومفاهيم الجمال والحرية ،والحب ،وهذه لها فلسفتها الخاصة فلايمكنني تقديمها جاهزة .‏

تعملون منذ فترة على توثيق التراث الجزري فما أهمية هذه الجهود ومامستواها و ما فاعليتها ؟‏

سؤالك يفتح بعض الشجون ،فأحلامنا كبيرة تصبو الى تأسيس موسوعة لتراثنا ،لأن الحسكة أرض بكر للبحث وخصبة بالتراث غير المادي ،لكن الجهود فردية ومتواضعة ونحن بحاجة الى مؤسسة بحثية في الحسكة لتوثيق تراثنا وصونه ،والباحثون المهتمون في هذا الصدد قلة لاحول لهم ولاقوة ،حاولنا إحداث فرع لجمعية العاديات في الحسكة فلم نجد من يلتفت الى المبادرة إن لم يكن قد سعى لتعطيلها وتهميشها ،وحاولنا إصدار كتبنا المخطوطة فلم نتمكن على حسابنا الشخصي ،إن مصادر مشروعنا التوثيقي تعتمد على المعمرين وهي مصادر تنضب يوماً بعد يوم ،وهنا مكمن الخطر على تراثنا الشفهي غير المادي لأنه ثقافة الشعب ،ومع هذا فنحن غير محبطين ،لكننا بحاجة الى تضافر الجهود وتسخير الامكانات والطاقات لتشكيل فرق بحثية مدربة لتسجيل هذه المعارف وحفظها من التشويه والتزييف والسرقة والانتحال .‏

يطغى على كتاباتك الجانب المعرفي فهل هذا (موت المؤلف)؟‏

- موت المؤلف مقولة تؤسس لما يعرف بنظرية مابعد الحداثة ،وهي صرعة غربية فانتازية غير ممكنة واقعياً فكيف يمكن قراءة قصيدة أو مشاهدة لوحة دون حساب أي وجود لمؤلفها؟‏

كذلك الأمر بالنسبة للكتابة لأن عوامل عديدة تدخل في صوغ المادة الابداعية ومنها الجانب الشخصي والظروف الموضوعية والذاتية للمؤلف أما حول الاتجاهات المعرفية في الكتابة فهي ضرورة يمليها الحرص على تقديم المعلومة العلمية المعرفية على حساب الانشاء والاستطالة والسرد ،وأرى ثمة تشابه - لكنه غير مباشر - بين الاتجاهين المعرفي وموت المؤلف ،هنا يجب القول بتحييد المؤلف لأن المؤلف في الجانب المعرفي غير مسؤول مسؤولية شخصية مباشرة عن محتوى المادة العلمية المعرفية ،وإن كان هو الذي أوردها ،فهو غير ميت لأنه موجود ومثال ذلك : مامسؤوليتي الشخصية عن مادة قمت بكتابتها معرفياً من مصادرها وهل يجدر بنا شتم المؤلفين الذين دونوا مآسينا واحباطاتنا وهزائمنا ولم يتركوها في طيات النسيان ؟‏

وقبل أن نختم حديثنا قلنا له : كيف توفق بين الكتاب الورقي والرقمي فهذه مكتبتك تغص بكليهما ؟‏

فقال: الكتاب الورقي للقراءة ولايمكن الاستغناء عنه كما لايمكن للكتاب الرقمي إزاحته الى الرف ،أما الكتاب الرقمي فهو للبحث السريع عن المعلومة المحددة فلدي مكتبة رقمية للقواميس والمعاجم والموسوعات تسهل عملي وتغنيني عن تقليب الصفحات وهدر الوقت أثناء إعداد بحث نظري ويظل الكتاب هو الأصل .‏

- ودعنا الكاتب محمد السموري وكان بودنا سؤاله عن أشياء أخرى كثيرة طالما كانت تبحث عن أجوبة في «جمهورية الصمت» .‏
_________________
مهندس تكنولوجي مختص بالتعليم الالكتروني المبرمج في تنمية المجتمعات المحلية في رأس العين باستخدام تقانات المعلومات والاتصالات - ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائي.UNDP - ICT4Dev in Syria
http://www.rasein4dev.sy مدير الموقع
المهندس محمد حسن غاله
Site Admin
 
مشاركات: 2692
اشترك في: الاثنين مايو 23, 2005 7:32 pm
مكان: رأس العين -- الجزيرة - الحسكة

Re: التراث والتقاليد

مشاركةبواسطة المهندس محمد حسن غاله » السبت يونيو 20, 2009 10:36 pm

[imghttp://www.diwanalarab.com/IMG/jpg/MohammadSammori.jpg][/img]

الاسم الكامل: محمد كنعو السمّوري
مكان وتاريخ الميلادالقامشلي قرية رحية السودة 10/2/1958
البلد الأصلي (سوريا ).
العنوان الحالي: القامشلي – سوريا .
التخصص الجامعي : مهندس مساعد
التخصص الأدبي (باحث في التراث الامادي)
البريد الألكتروني:m-k-sam@scs-net.org

المؤلفات

فلسفة الصمت-دراسة - دارالمعارف حمص2002
ثقافة الصمت - دراسة - دار المعارف- حمص 2003
تاريخ الرقم سبعة – دراسة تراثية – دار حسن غراب القاهرة 2008
الاتحادات الأدبية والفكرية

عضو اتحاد كتاب الانترنت العرب.
عضو مجلس إدارة فرع جمعية العاديات الآثارية في الحسكة .
عضو لجنة توثيق التراث الشعبي في الحسكة .
أهم الندوات العلمية الدولية التي شارك بها وقدّم لها أوراق عمل .

الندوة العلمية ( طاولة مستديرة ) حول الاتفاقية الدولية للحفاظ على التراث الثقافي غير المادي) 1/3تشرين الأول 2005في رحاب معهد التراث العلمي - جامعة حلب
الندوة العلمية الدولية حول التراث اللامادي لمدينة حلب في العصور الإسلامية في 17/19أيلول 2006 في إطار احتفالية حلب عاصمة الثقافة الإسلامية.
ندوة ( تراثيات القهوة وأدبياتها ) التي نظمتها مديرية الثقافة والتراث في حكومة الشارقة دولة الإمارات العربية المتحدة 29- 30/11/2007
ندوة (الدلالات المشتركة بين التراث المادي واللامادي- الحرف اليدوية أنموذجا ) التي نظمها المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية – وزارة التعليم العالي – دمشق 9-11/12/207
يهتم بالدراسات الأنتروبولوجيّة، والتراثيـّة، والنقد الأدبي
ينشر في مختلف الدوريات العربية والمحلية.

٠ مشاركة منتدى
_________________
مهندس تكنولوجي مختص بالتعليم الالكتروني المبرمج في تنمية المجتمعات المحلية في رأس العين باستخدام تقانات المعلومات والاتصالات - ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائي.UNDP - ICT4Dev in Syria في سورية
http://www.rasein4dev.sy

الرجوع الى المقدمة


المهندس محمد حسن غاله



شاركت: 23 مايو 2005
نشرات: 2918
المكان: رأس العين -- الجزيرة - الحسكة
ارسل: الاثنين مارس 09, 2009 4:48 pm موضوع الرسالة: الاسم الكامل: محمد كنعو السمّوري

--------------------------------------------------------------------------------


الاسم الكامل: محمد كنعو السمّوري
مكان وتاريخ الميلادالقامشلي قرية رحية السودة 10/2/1958
البلد الأصلي (سوريا ).
العنوان الحالي: القامشلي – سوريا .
التخصص الجامعي : مهندس مساعد
التخصص الأدبي (باحث في التراث الامادي)
البريد الألكتروني:m-k-sam@scs-net.org

المؤلفات

فلسفة الصمت-دراسة - دارالمعارف حمص2002
ثقافة الصمت - دراسة - دار المعارف- حمص 2003
تاريخ الرقم سبعة – دراسة تراثية – دار حسن غراب القاهرة 2008
الاتحادات الأدبية والفكرية

عضو اتحاد كتاب الانترنت العرب.
عضو مجلس إدارة فرع جمعية العاديات الآثارية في الحسكة .
عضو لجنة توثيق التراث الشعبي في الحسكة .
أهم الندوات العلمية الدولية التي شارك بها وقدّم لها أوراق عمل .

الندوة العلمية ( طاولة مستديرة ) حول الاتفاقية الدولية للحفاظ على التراث الثقافي غير المادي) 1/3تشرين الأول 2005في رحاب معهد التراث العلمي - جامعة حلب
الندوة العلمية الدولية حول التراث اللامادي لمدينة حلب في العصور الإسلامية في 17/19أيلول 2006 في إطار احتفالية حلب عاصمة الثقافة الإسلامية.
ندوة ( تراثيات القهوة وأدبياتها ) التي نظمتها مديرية الثقافة والتراث في حكومة الشارقة دولة الإمارات العربية المتحدة 29- 30/11/2007
ندوة (الدلالات المشتركة بين التراث المادي واللامادي- الحرف اليدوية أنموذجا ) التي نظمها المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية – وزارة التعليم العالي – دمشق 9-11/12/207
يهتم بالدراسات الأنتروبولوجيّة، والتراثيـّة، والنقد الأدبي
ينشر في مختلف الدوريات العربية والمحلية.

٠ مشاركة منتدى
_________________
مهندس تكنولوجي مختص بالتعليم الالكتروني المبرمج في تنمية المجتمعات المحلية في رأس العين باستخدام تقانات المعلومات والاتصالات - ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائي.UNDP - ICT4Dev in Syria في سورية
http://www.rasein4dev.sy

الرجوع الى المقدمة


المهندس محمد حسن غاله



شاركت: 23 مايو 2005
نشرات: 2918
المكان: رأس العين -- الجزيرة - الحسكة
ارسل: الاثنين مارس 09, 2009 4:53 pm موضوع الرسالة: تعدّ محافظة الحسكة من المناطق النامية، حيث يغلب عليها نمط ال

--------------------------------------------------------------------------------

تعدّ محافظة الحسكة من المناطق النامية، حيث يغلب عليها نمط المعشة الريفي، والذي بدوره يمتاز بالبساطة، على خلاف المدن الكبيرة، فلا يكاد يظهر الفرق الواسع بين تقاليد الأكل وأصناف المأكولات بين الأرياف والمدن، ذلك لسبب رئيسي هو: انحدار أغلب سكان المدن من الريف من جهة وحصول حالة (...)

مهندس تكنولوجي مختص بالتعليم الالكتروني المبرمج في تنمية المجتمعات المحلية في رأس العين باستخدام تقانات المعلومات والاتصالات - ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائي.UNDP - ICT4Dev in Syria
http://www.rasein4dev.sy مدير الموقع
المهندس محمد حسن غاله
Site Admin
 
مشاركات: 2692
اشترك في: الاثنين مايو 23, 2005 7:32 pm
مكان: رأس العين -- الجزيرة - الحسكة

Re: التراث والتقاليد

مشاركةبواسطة المهندس محمد حسن غاله » الأحد يونيو 21, 2009 10:11 pm

الكاتب اسماعيل الطه
زائر





ارسل: الاحد يونيو 14, 2009 9:37 am موضوع الرسالة: فن

--------------------------------------------------------------------------------

شعبية الفن ودور الجيل
بقلم : إسماعيل الطه
as_ altaha@hotmail.com
إن الدعوى إلى حزبية الفن ضرورة ملحة في الزمن الراهن بالنظر إلى الارتباط بين شعبية الفن وحزبيته وهي ضرورة تحتم طرح هذا السؤال .
هل تتحقق حرية الإبداع للفنان الحزبي ( الملتزم ) ؟
يدعي البعض أن (( تسخير الفن لخدمة النظام السياسي يهدده بالضعف والانحدار )) وهذا الزعم يصدق في المجتمع الطبقي ، حين يسخر لخدمة الطبقة المسيطرة ، لكن الأمر مختلف في المجتمع الاشتراكي ، فمبدأ الحزبية في المجتمع الاشتراكي لا يتعارض مع مبدأ الشعبية ، لأن الحزب الثوري وجد من أجل خدمة الشعب ، والأحزاب الثورية تؤكد دائماً على أهمية الفن يقول القائد الخالد حافظ الأسد الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي (( نؤمن بأن الكتاب والأدباء يشكلون طليعة من طلائع الشعب ، وبأن دور الأديب العربي الملتزم بقضايا جماهير شعبه وقضايا الإنسان الكبرى في عصره دور عظيم عظمة المبادئ التي يلتزم ويدافع عنها ، وعظمة القضية التي نذر نفسه لها وعظمة الجهد الذي يبذله في سبيل هذه القضية وتلك المبادئ .
ونعتقد بأن التزام الكاتب الطليعي إنما ينبثق من إيمانه بأن مصلحته الحقيقية وحريته الحقيقية مرتبطتان بتأدية رسالته الفكرية وإيمانه بأنه جزء من مصلحة الوطن وحريته ...
لقد اتخذنا وسنتخذ كل الإجراءات الممكنة التي تيسّر لرجال الفكر أن يضعوا طاقاتهم فيما يخدم مصلحة الأمة العربية وسنعمل على أن نوفر لهم المناخ الملائم كي يمارسوا الكتابة والتأليف مطمئنين إلى حاضرهم ومستقبلهم ، ولا رقابة عليهم سوى رقابة الضمير وما يفرضه الالتزام بمبادئ أمتنا وقضاياها الكبرى )) .
إن الأصوات التي تنادي بإبعاد الحزبية عن الفن الاشتراكي الشعبي لا تعترف بالوظيفة الفكرية التربوية للحزب الثوري والنظام الاشتراكي بالنسبة للشعب كله غير أن منظمات شعبية مثل الطلبة والشبيبة والطلائع استطاعتا أن تترجم العلاقة الصحيحة بين الفن والاشتراكية والعلمية ، لأنها تمثل المستقبل بكل تطلعاته وقد جاء في المادة /43/ من دستور الحزب ، ترمي سياسة حزب البعث العربي الاشتراكي التربوية إلى خلق جيل عربي جديد مؤمن بوحدة أمته وخلود رسالتها ، أخذ بالتفكير العلمي ، طليق من قيود الخرافات والتقاليد الرجعية مشبع بروح التفاؤل والنضال والتضامن مع مواطنيه في سبيل تحقيق الانقلاب العربي الشامل لتقدم الإنسانية .
وهنا أقر الفلاسفة اليونانيون منذ القديم بنفعية الفن فيما تمثله هذه الجملة (( كل ما هو جميل فهو طيب أو خير )) أي أن الفن الذي يستند في حقيقته إلى الجمال إنما يدعو إلى حالة من النفع الذي يعود بالخير على المجتمع .
وهكذا فقد وجهوا الفن كأخلاقيين وكتربويين وإن اختلف موقف كل منهم ، فأفلاطون يطالب في الجمهورية بأن يضع الفن نفسه في خدمة السياسة والأخلاق والدين ويبدوا هذا عندما يطالب بمراقبة نتاج الشعراء وملفقي الخرافات !!
وقد نظر أرسطو إلى الفن أيضاً نظرة نفعية وذلك من خلال نظريته ( كاثرسيس ) أي تطهير الانفعالات ، والعمل الفني من هذا النوع يؤدي وظيفة إيجابية هامة هي التحرير أو التحصين النفسي للإنسان .
أما الفلاسفة والمفكرون الروس فإننا نجد أسطع صياغة لنظرية الفن من أجل المجتمع أو الفن النفعي عند الماديين . فقد ناضلوا في سبيل فن يخدم المجتمع ويطور الوعي الإنساني ، ويعمل على إيجاد وحدة بين الناس فالفن كما يراه تولستوي (( ليس بمجرد تسلية لشغل أوقات الفراغ ولا هو باللعب كما تقول بعض النظريات ، كما أنه ليس بلذة أو أنه على اتصال بالميتافيزيقيا وإنما هو عامل في إيجاد وحدة وترابط بين الإنسان وأخيه الإنسان عن طريق ما بينهما من مشاعر مشتركة )) .
• ماجستير في الإعلام من جمهورية أرمينيا .
• عضو اتحاد الكتاب والصحفيين العرب .
• مدير تحرير جريدة دوحة الخابور الثقافية
• فنان ضوئي ويكتب القصة القصيرة .
• حاز على جوائز عربية في معارضه الفنية
• صدر له عدة كتب في بحث علم الجمال منها :
- في الإبداع الفني .
- الشعبية والتقدمية في نظرية الفن .
- مفاهيم جمالية كبرى .
- القيم الجمالية وعلاقتها مع الفن (( الاستيتكا وفلسفة الفن))
مهندس تكنولوجي مختص بالتعليم الالكتروني المبرمج في تنمية المجتمعات المحلية في رأس العين باستخدام تقانات المعلومات والاتصالات - ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائي.UNDP - ICT4Dev in Syria
http://www.rasein4dev.sy مدير الموقع
المهندس محمد حسن غاله
Site Admin
 
مشاركات: 2692
اشترك في: الاثنين مايو 23, 2005 7:32 pm
مكان: رأس العين -- الجزيرة - الحسكة

Re: التراث والتقاليد

مشاركةبواسطة المهندس محمد حسن غاله » الجمعة يوليو 10, 2009 12:10 am

تعبر العادات والتقاليد الشعبية في منطقة ما عن تجارب طويلة لحياة السكان خلال تاريخهم الحافل بالأحداث والتطورات الإنسانية، ويترك سلوك السكان وأنماط عملهم ومعتقداتهم أثرا واضحا في المجتمع ويميزه بعادات وتقاليد خاصة.ومحافظة الحسكة تتمتع بخصوصية في هذا المجال ،تتمثل بانفراد ها عن باقي محافظات القطر وبغناها (بالفلكلور ) الموروث عبر مئات السنين، ولعدد من الفئات التي قد لا نجدها في مكان آخر من القطر، والتي تتميز بعادات وتقاليد فريدة من نوعها في آن معا.وقبل الحديث عن هذه العادات والتقاليد (الفلكلورية )، نشير الى أن العادات والتقاليد الحالية غلب عليها الطابع العربي الحديث مثلما هو موجود في أية محافظة أخرى من محافظات القطر ، لذلك سيختصر حديثنا هنا عن تلك العادات والتقاليد القديمة التي انحصرت ممارستها في الأعياد والمناسبات الخاصة، وبشكل محدود لدرجة أن بعضها في طريقة الى الزوال.

ثانيا : العادات الاجتماعية :

وأهمها الأعراس و الولادة والختان والتنصير ( التعميد)

أ‌- الأعراس : تعتبر الأعراس في محافظة الحسكة من أهم مناسبات وينتشر عموما الزواج المبكر في ريف المحافظة أكثر من المدن وتتشابه طقوس الزواج في المدن الآن كثيرا ويغلب عليها الطابع الحديث أما الطابع التقليدي فيسود في الريف وفي بعض أحياء المدن وهذا الطابع يختلف من فئة لأخرى باستثناء المراحل الأولى التي تمر بها هذه الطقوس مثل اتفاق أهل العروسين ثم الخطبة أما عقد الزواج والزفاف فتعقد فيه الرقصات والدبكات والأغاني والأهازيج ابتهاجا واحتفالا بالعروسين وبالنسبة للأعراس التي تقام على الطريقة التقليدية نجدها في عدة أشكال أهمها.

1- العرس البدوي: تبدأ الخطبة عند البدو من قبل أهل العريس دون علمه أو معرفته بالفتاة أحيانا حيث يذهب أهل العريس من الرجال الى أهل العروس من الرجال ومعهم وجاهة من العشيرة دون أن يشاهدوا العروس ويتم الاتفاق فيما بينهم أما بالبدائل (عادة متبعة تخطب فيها الفتاة للشاب وشقيق الفتاة يخطب شقيقة الشاب الخاطب) أو بالمهر الذي يكون مرتفعا غالبا وفي يوم الزفاف يذهب الرجال والنساء ليجلبوا العروس التي تتخضب وتتزين بأجمل ما عندها من ثياب وحلي وتذبح الذبائح وتقدم المناسف في بيت العريس للمدعوين وهي مكونة من صدور كبيرة فيها الأرز والخبز الرقيق (ساج) المغطى بقطع اللحم وقد يكون في الصدور خراف محشوة 0ويبنون في المساء بيتا صغيرا من الشعر خارج المساكن ثم يزفون العروسين إلى هذا البيت الذي يسمى (الحوفة) وهناك يدورون به وهو ما يزال على الأكتاف حول (الحوفة) ثلاث مرؤات ثم يضعونه أمام بابها ويعودون وقد يتسلل أحدهم لاستراق السمع من العروسين وبعد فترة يخرج العروسين وبعد فترة يخرج العريس الى المحتفلين وهنا تزغرد النسوة ويطلق الرجال الرصاص ويفرحون ويرقصون ويدبكون أما الدبكة عندهم فهي رقص بسيط يمسك فيه الشباب أيدي الصبايا على شكل دائرة مفتوحة يتوسطها قارع الطبل ونافخ الزمر وعلى إيقاع الموسيقى والأهازيج يتمايل الراقصون يمينا ويسارا.
_________________
مهندس تكنولوجي مختص بالتعليم الالكتروني المبرمج في تنمية المجتمعات المحلية في رأس العين باستخدام تقانات المعلومات والاتصالات - ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائي.UNDP - ICT4Dev in Syria في سورية
http://www.rasein4dev.sy

الرجوع الى المقدمة


المهندس محمد حسن غاله



شاركت: 23 مايو 2005
نشرات: 2918
المكان: رأس العين -- الجزيرة - الحسكة
ارسل: الاثنين مايو 18, 2009 9:46 pm موضوع الرسالة: العرس الماردلي : إجراءات الخطبة عند الماردلية من مسيحية ومس

--------------------------------------------------------------------------------

العرس الماردلي : إجراءات الخطبة عند الماردلية من مسيحية ومسلمين هي واحدة وتبدأ بعادة (التقليب) وهي مشاهدة الفتاة قبل خطبتها ومراقبة مشيتها وقوامها ومظهرها العام أما الخطبة تسمى (المليك) وبعدها يحدد موعد الزفاف ويتم التباحث عن المهر ويسمى (التلمليم) أي لملمة وتأمين حاجات العروس من حلي وألبسة وفرش بيتوتوجد عادة عند المسيحية منهم وهي أن أهل العريس يجلبون معهم (الكليجة) وهي نوع من المعجنات على شكل رغيف ثم يجلس اشبين (عرَّاب) العريس واشبين العروس مع الكاهن الذي يعقد الخطبة فيمسك هؤلاء الثلاثة كل منهم بطرف من الرغيف والذي تكون قطعته أكبر يعتز بنفسه وكذلك الجهة التي يمثلها. يبدأ العرس عند المسيحية اعتبارا من يوم الخميس حيث تنصب خيمة في الحي وتبدأ الأفراح بقرع الطبول ونفخ الزمور (قديما) أما الآن فتستخدم الآلات الموسيقية الحديثة الشرقية منها والغربية وتغنى الأغاني الشعبية العربية باللهجة المحلمية مثل أغنية (يادلهو) و(ماليا) و(تحبون الله لاتقولون) وغيرها ويخصص يوم الجمعة لنقل جهاز العروس وأمتعتها الى بيت العريس وفي يوم السبت تحنى أصابع يدي ورجلي العروس وكذلك الصبايا الموجودات وتوضع الحنة في وعاء كبير تغرس فيها الشموع المضاءة، وتتبادلها الفتيات بالرقص والهرج مع ترديد أغنية (الليلة الحنة) ويعقد القران في يوم الأحد بالكنيسة وأثناء ذلك يقوم أحد أصدقاء العريس بشكه بالدبوس من الخلف والغاية من هذه العادة أن يقول له أصدقائه تحمل المتاعب الزوجية منذ الآن أيها العريس ومن العادات أيضا أثناء عقد القران (الإكليل) أن يطأ العريس قدمه على قدم العروس بقصد أثبات الرجولة لها ثم يحتفلون حتى وقت متأخر من الليل في دار العريس وتبقى والدة العروس وإحدى شقيقاتها في بيت العريس بانتظار شارة العذرية في اليوم التالي (الصباحية) يحتفل أهل العريس بهما ومساء تعقد الدبكات وتستمر الحفلة حتى الصباح بمشاركة العروسين وخلالها يقوم اشبين العريس بجمع الهدايا والنقوط منم المدعوين وتسمى (خليع) (جمع خلعة أي هدية) ويسمى يوم الأربعاء يوم الردة أي عودة العروس مع أهلها لتراهم وتمكث عندهم قرابة ثلاثة أيام وأهدف منها إعطاء فرصة للراحة ولتشويق العروسين لبعضهما . بالنسبة لمسلمي الماردلية فالعادات السابقة هي ذاتها تقريبا باستثناء يوم العرس الذي يكون عندهم يوم الخميس وكذلك يعقد القران في بيت العروس وبحضور الشيخ .تلك عادات قديمة تكاد تزول الآن وذلك لانتشار عادات أخرى حديثة تختصر الكثير من إجراءات العرس بحيث تكتفي بحفلة بسيطة إما في دار العريس أو في أحد الأماكن المقدسة تقوم فيها فرق موسيقية بعزف الألحان العربية الحديثة الدارجة والغربية الشهيرة حتى ساعات متأخرة من الليل يذهب العروسان الى دارهما وينفض المدعوون كل الى داره وقد ينتهي العرس أحيانا بالسفر الى خارج البلد لقضاء شهر عسل.

4-العرس الآشوري : يتميز الزواج عند الآشوريين بحرية الاختيار للشاب والفتاة معا والاتفاق على أمورهما أما الأهل فيقصر دورهم بالنصح والمساعدة وعندما يكون أحد الطرفين من مكان آخر يقوم الأهل بتوضيح الأمور الغامضة له ولا وجود للمهر عندهم وان وجد فهو رمزي جدا يكاد لا يذكر والخطبة بسيطة تتم من قبل أهل العريس دون تعقيد وقبل الزفاف بأسبوع تقام حفلة في بيت العروس تتم فيها بعض الطقوس الدينية وفي يوم الزفاف تشكل فرقة من الشباب والشابات الذين يرتدون اللباس الفلكلوري ومعهم طبل وزمر وتتجه هذه الفرقة الى بيت العروس ليحضروها الى الكنيسة وهناك يكلل العروسان وبرفقتهما اشبين (عراب) للعريس آخر للعروس وأثناء الإكليل في الكنيسة تقف امرأة خلف العريس وفي يدها مقص تفتحه وتغلقه والاعتقاد السائد أنها بهذه العملية تقطع السحر في حال وجودة لتستمر حياة العروسين بتفاهم وهناء ويقدم للعروسين كأس من الخمر يشرب كل منهما نصفه تعبيرا عن الشراكة والاستمرار مدى الحياة وبعد الإكليل يأخذون العروس الى بيت العريس بلباسها الأبيض وبكامل زينتها وقبل الدخول الى البيت تدهن الباب بالسمن على شكل صليب والمعتقد أنها تجلب الخير والنعمة لأصحابه ويستمر الغناء والرقص حتى منتصف الليل وبعد سبعة أيام من الزفاف يقوم أهل العروس بدعوتهما الى الغداء حيث تقدم لهما الهدايا تعبيرا عن الفرحة بهما.

5-العرس الارمني :يتميز العرس الارمني التقليدي بطريقة الخطبة حيث تذهب أم العريس الى بيت العروس مرتدية أجمل ما عندها من ثياب وتضع على كتفيها شالا ملونا جديدا وفي يدها منديلا مليئا بالسكاكر وهناك تقوم أم العريس بلف شالها على رأسها وتضع وردة حمراء في شعرها من جهة اليمين وهذه علامة يفهمها أهل العروس مباشرة لأنها تعني أنني جئت أطلب يد أبنتكم لابني فيتشاور أهل العروس مباشرة ويجيبون عليها بالموافقة أو الرفض وفي حال الرفض تغادرهم أم العريس دون أي إزعاج أو إحراج وفي حال القبول تفتح منديلها وتقدم السكاكر للجميع وهذا دليل أن الفتاة أصبحت خطيبة لابنها بعدها يتفق الجانبان ولا وجود للمهر عند الأرمن إطلاقا ثم يذهبون لشراء الجهاز للعروس كالثياب والحاجيات الخاصة أما الحلي فهي مكونة من الفضة وفي مقدمتها الحزام الفضي والحلق والطوق وغيرها في يوم العرس تنصب خيمة أمام بيت العريس ويبدأ الجميع بالاحتفال فيدبكون ويغنون ويلقون الأشعار العاطفية أما الإكليل فيتم في بيت العريس حيث يحضر الكاهن ليعقد قرانهما وليباركهما ويذبح أهل العريس الذبائح ويطهون الطعام للمدعوين وعند إحضار العروس يرشها أهل العريس بالأرز تعبيرا عن الفرحة بها واستقبالا لها وترتدي العروس ثيابا مزركشة وتضع على وجها منديلا شفافا من عادات الأرمن في العرس أن يصعد العريس الى سطح البيت فيجلس على كرسي وينتظر قدوم العروس ويكون الى جانبه أصحابه الذين يضعون بقربه ديكا معلقا بقدميه في غصن شجرة يقوم هؤلاء الشبان بإلقاء الغصن والديك على القادمين مع العروس كما تحمل أم العريس معلقة كبيرة (مغرفة) بيد ورغيف من خبز التنور السميك باليد الأخرى وترقص وتتفتل بهما أما العروس فتكسر جرة مليئة بالزبيب والسكاكر والحمص في مدخل البيت قبل دخولها بيت العريس .

ب‌- الولادة :كانت الولادة ومازالت تتم في البيت على الغالب ( الداية ) هي التي تجري عملية الولادة وتشرف على صحة الأم وذلك بطرق بسيطة جدا أما القابلة القانونية أو الطبيب المختص فنادرا ما كان يجري عمليات الولادة باستثناء الحالات الاضطرارية والصعبة أما الآن فقد أزداد الإقبال على هؤلاء نتيجة لانتشار الوعي بين الناس والاهتمام بالمرأة الولود سابقا أكثر من الآن حيث كانت النسوة في الريف يقمن بزيارتها مصطحبات معهن الطعام المغذي والحلويات المحلية وقد يدوم ذلك أكثر من أسبوعين لا تقوم خلال هذه المدة بأي عمل أما الآن فقد خفت هذه العادة كثيرا والمرأة التي تنجب الأطفال وخاصة الذكور منهم محبوبة من قبل زوجها وأهله ويحتفل السكان عموما بقدوم المواليد حيث تقدم السكاكر والحلويات وأحيانا تذبح الذبائح من أجل ذلك .
_________________
مهندس تكنولوجي مختص بالتعليم الالكتروني المبرمج في تنمية المجتمعات المحلية في رأس العين باستخدام تقانات المعلومات والاتصالات - ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائي.UNDP - ICT4Dev in Syria في سورية
http://www.rasein4dev.sy

الرجوع الى المقدمة


المهندس محمد حسن غاله



شاركت: 23 مايو 2005
نشرات: 2918
المكان: رأس العين -- الجزيرة - الحسكة
ارسل: الاثنين مايو 18, 2009 9:48 pm موضوع الرسالة: ج- الختان والتنصير :عادتان هامتان عند سكان المحافظة نجد الأو

--------------------------------------------------------------------------------

ج- الختان والتنصير :عادتان هامتان عند سكان المحافظة نجد الأولى عند المسلمين الذين يقيمون لأجلها الحفلات والولائم الشبيهة بحفلات الأعراس وأجمل ما فيها أن الناس يستغلون هذه العادة لتمتين أواصر العلاقة والصداقة فيما بينهم فيسمى ذوو الطفل المختون (المطهر) والأشخاص المشاركون معهم هذا الاحتفال (بالكريفين) ومفردها (الكريف) وهي علاقة متينة جدا تصل لدرجة علاقة الدم حسب العرف فيما بينهم أما العادة الثانية فهي التنصير ( التعميد ) عند المسيحية وهي طقس ديني أكثر منها عادة إلا أن الاحتفال فيها جعلنا ندرجها في هذا الباب والطفل عادة يعمد في الكنيسة حيث يقوم الكاهن بغسله في جرن وفق طقوس دينية خاصة لها طابع الفرح والبهجة من قبل أهل الطفل وأصدقائهم

د-أفراح أخرى : من عادات الأفراح الأخرى استقبال الحجاج العائدين من الحج وذلك بتزيين مداخل بيوتهم بأغصان وأوراق الأشجار وبالعبارات الدينية وتذبح الذبائح وتقام الاحتفالات ومن العادات أيضا الاحتفالات في مواسم الحصاد ومواسم قصاص الغنم ( الجز ) ومواسم سلق القمح للبرغل وجرشة وغيرها من الاحتفالات التي لها طابع اقتصادي تعاوني فيما بين السكان .

-الأعياد :

الأعياد التي يحتفل بها سكان محافظة الحسكة هي:

1- عيد الفطر ( العيد الصغير ).

2- عيد الأضحى ( العيد الكبير ).

3- عيد مولد النبوي .

4- عيد رأس السنة الهجرية .

5- عيد النصف من شعبان .

6- عيد رأس السنة الميلادية .

7- عيد ميلاد السيد المسيح .

8- عيد الفصح .

9-عيد الصعود .

10- عيد العذراء .

11- عيد الصليب .

12- ومن أعياد الأرمن عيد القديس كره بيت وعيد القديس طاخيوس باتميوس وعيد القديس آغوب وعيد القديس سركيس وعيد القديس فارطان (خميس السكارى )
_________________
مهندس تكنولوجي مختص بالتعليم الالكتروني المبرمج في تنمية المجتمعات المحلية في رأس العين باستخدام تقانات المعلومات والاتصالات - ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائي.UNDP - ICT4Dev in Syria في سورية
http://www.rasein4dev.sy

الرجوع الى المقدمة


المهندس محمد حسن غاله



شاركت: 23 مايو 2005
نشرات: 2918
المكان: رأس العين -- الجزيرة - الحسكة
ارسل: الاثنين مايو 18, 2009 9:50 pm موضوع الرسالة: الألعاب: ألعاب محافظة الحسكة على نوعين الأول للأطفال والثان

--------------------------------------------------------------------------------

الألعاب: ألعاب محافظة الحسكة على نوعين الأول للأطفال والثاني للكبار أما ألعاب الأطفال فتعكس حالة المجتمع والبيئة المحيطة بهم وكانت النسوة سابقا تصنعن لأطفالهن الجمال من عظام الفك السفلي لرأس الغنم أو الماعز كأرجل للجمل وجسمه يصنع من القماش المحشو بالتبن والرقبة كانت تصنع من عصا مغطاة بالقماش وكذلك الرأس ويعود انتشار هذه اللعبة آنذاك لانتشار الجمال بكثرة كما كانت تصنع الألعاب للفتيات من القماش لتوضع في صندوق خشبي صغير شبيه بصندوق العروس أما ا لعاب الذكور فوق السابعة من العمر تقريبا فكانت من الكعاب المستخرجة من أرجل الغنم والبقر وكذلك الدحل ( الكلل ) وبعد استخدام وسائل النقل الحديثة كالسيارات والقطار والجرار والحصادة في الحقل تغيرت ألعاب الأطفال وبدأت تتشابه بهذه الوسائل ولم تعد تصنع محليا لتوفرها في الأسواق بأسعار معقولة وبعد حروبنا مع العدو الصهيوني انتشرت ألعاب أخرى للأطفال كالمسدسات والرشاشات والدبابات والطائرات المصنوعة من البلاستيك أو المعدن ذلك بالنسبة لألعاب الأطفال أما الكبار فقد مارسو ألعابا عديدة منها ألعاب الفروسية والسباحة على ضفاف نهري الخابور والجغجغ وفي بحيرة الهول وفي مسابح مدينتي الحسكة والقامشلي كما انتشرت ألعاب أخرى مثل لعبة الغميضة والخاتم والحورة وكومبان يس والتوشت والقالوج والخليصة والخطة والدحل والبلو بالإضافة لألعاب التسلية الأخرى كلعبة الورق ( الشدة ) والزهر _( النرد ) والرجعة والضامة والشطرنج .

ألعاب الاختيار



1. التقدم بالقدم (خطوة خطوة)

2. جسطو مسطو طالبتو (في أي يد هي الحجرة)

3. كروم بان يس

4. طير وإلا (أو) نقش

5. شمس وإلا (أو) مطر (نيشف أو مزاق)

6. قذف الكرة عاليا من يمسكها أولا

7. شده مده من يدي من يد بابا الله قال عد إلى العشرة: واحد اثنين ثلاثة .....

8. أكبر لاعبين من بين الأولاد الذين يرغبون اللعب، يقوم كل منهما بختيار فريق له

9. أفضل لاعبين من بين الأولاد الذين يرغبون اللعب، نهما يختارا كل منهما فريق له

10. كلمة سر لكل فريق: من يدخل يقال له الكلمتين وهو يختار واحدة منهما. الكلمة المختارة يذهب إلى صاحبها. أمثال هذه الكلمات حنطة، شعير أو أي اسم أخر

11. اختيار إحدى أعواد الكبريت واحدة مكسورة والثانية كاملة تمسك بين الأصابع، ومن فوق متساويين لكن كما قلنا واحدة مكسورة أو قصيرة.

12. سكة سارة ألدي زانه دابس كانه كلو جبرة جبرة مشو على كشو كوتر حينو سار بارجينو

13. الجمعة إلى اللعب : من يأتي بالأول. يصرخ: أو أو أو ، توضع اليد على الفم ويصرخ أو أو أو ليجتمع الأولاد.

صحيح في العاب كتير لازم نحافظ علين

يمكن انا صغير انا يعني ما لحقتو العب الألعاب اللي كان تلعبوها انتن بس هدول كلن لعبتون

بس في اللعبة رقم عشر لما كان نلعبها كان نسميها (( علّي و دلّي ))

و في كمان لعبة

شبر شبرين : يلعبها مجموعة غير محددة من اللاعبين يجلس لاعبين بالأرض مقابيل بعض و يمدون اجرين الى ما يصلون بعض و تبلش اللعبة و اللاعبين الأخرين ينطون من فوق اجرين اللاعبين و هيك تتكرر المراحل و بعدين يحطون ايدين كمان و ينطون الى ما يخلصو الحركات اللي لازم ينطون من علين و لما واحد ما يقدر ينط يوقف برا و هيك

و لعبة هوائي بكرة القدم ( بالطابة )) ثلاث لاعبين يلعبون و الأخرين ينتظرون دورهم

و لعبة حلي مشتلي فريقين مكونين من عدد متساوي من اللاعبين و كل مرة فريق يركض ورا فريق الى ما يمسكون كلن و يبقى واحد يختار مين من الفريق التاني يريد يركض وراءه و يحاول انو يخلص فريقه اللي انمسكو كلن

< السابق التالي >

مهندس تكنولوجي مختص بالتعليم الالكتروني المبرمج في تنمية المجتمعات المحلية في رأس العين باستخدام تقانات المعلومات والاتصالات - ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائي.UNDP - ICT4Dev in Syria
http://www.rasein4dev.sy مدير الموقع
المهندس محمد حسن غاله
Site Admin
 
مشاركات: 2692
اشترك في: الاثنين مايو 23, 2005 7:32 pm
مكان: رأس العين -- الجزيرة - الحسكة

Re: التراث والتقاليد

مشاركةبواسطة المهندس محمد حسن غاله » الجمعة يوليو 10, 2009 12:14 am

( العرب والسريان والآشوريون والأرمن والشيشان واللاجئين الأجانب من دول الجوار)مما يضفي على هذه البقعة الجميلة من الأرض السورية بعداً إيجابياً يصح أن يكون مرتكزاً لحياة مشتركة وكريمة للمجتمع لكن وأمام التحديات التي يفرضها المجتمع والمتمحورة حول بعض القيود البالية منذ عهود أسواق النخاسة وتجارة الجواري يجد الشاب المقدم على الزواج نفسه أمام عائق بشري وغير حضاري ومفتقد الى الإنسانية وهو ببساطة النقد أو المهر وما أدراك ما النقد أو المهر .‏

مما يدمي العين ويندى له الجبين أن معايير القبول لدى أهل العروس تخضع لشرط أساسي فرض عليهم من قبل المجتمع هو الملاءة المالية لطالب اليد ومن الطبيعي جداً أن يطرح أثناء المفاوضات السؤال التالي المتكاثر تلقائياً : ماذا تعمل وكم لديك من المال وهل تملك منزلاً وهل وهل ..?مما قد يضطره في النهاية الى الانسحاب حفظاً لماء الوجه والتفكير في الزواج من غريبة (جغرافياً أو عشائرياً أو حتى دينياً) وهناك أمثلة كثيرة من هذا النموذج فنسبة الطلبة المغتربين للدراسة والمتزوجين من جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق وصلت الى نسبة لا يستهان بها وفي حالات أخرى قد يضطر الشاب الى اللجوء الى أسلوب (الخطيفة) وهو في أغلب الأحيان يعرض الطرفين الى النزاع فالعراك فالاقتتال .‏

من هنا فإن المجتمع لا ينظر الى الجانب الإيجابي للمسألة كأن يكون حامل شهادة جامعية عالية أو شاباً ذا خلق ودين وفي الدين الإسلامي نجد هناك تخطياً لهذه الظاهرة المرضية بقوله تعالى هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون) وفي قوله ص من أمنتم دينه وخلقه فزوجوه) وأنا أتطرق الى هذا الموضوع المهم بالنسبة لأبناء البلد بكل أطيافه وألوانه أجد نفسي مسؤولاً أمام المجتمع رغم أنني لا أشغل منصباً حكومياً ولست عضواً في البرلمان ولا رئيس عشيرة ولا رجل دين إلا إنني أعتبر نفسي مسؤولاً كصحفي صاحب رسالة عليه إيصالها‏

ما ذنب فتاة أحبت شاباً ولم تشأ الأقدار البشرية تحقيق رغبتها بالزواج منه لتتزوج بعد ذلك من رجل لم تكن يوماً راغبة فيه بل لعلها لم تلتق به ليعيشا بعد ذلك عيشة الأغراب إن أخطر ما في هذا الجانب من حياة الشباب هو أن البعض قد يضطر الى خسران تعب السنين مقابل تأدية هذا الفرض والذي يقدم على أساس أنه سنة من سنن الكون وخالق الكون وقد يلجأ الفتى? الى تحدي واقعه ففي نظام العشائر العربية تشكل ظاهرة الزواج حالة شديدة التعقيد فلا ينظر الى المؤهل وكم من رب أسرة باع ابنته مقابل الليرات والدنانير وقد أصبحت موضة دارجة أن نجد فتاة في العشرينات تتزوج من رجل في الستينات كل مواهبه تنحصر في دفء جيوبه وهناك..عائلات كثيرة وأسماء عدة لن أذكرها حفاظاً على سمعة النسيج العشائري الطاهر إن غلاء المهر أو ما يعرف بالنقد ظاهرة أشبه بالحالة المرضية المستعصية ومفاتيح حلها في أكثر من يد (وجهاء العشائر ورجال الدين وأولياء الأمور..) وكل من يمثل شرائح المجتمع عليه معالجة هذه المسألة السلبية بجانب أكثر إشراقاً والمقصود هنا تفعيل دور العلم وإيفاد الأبناء والبنات للدراسة الجامعية سواء داخل القطر أم خارجه إضافة الى الدور الإيجابي الذي يجب أن تلعبه الدولة وذلك بتأمين فرص العمل الحقيقية للقضاء على الفساد والبطالة ولا نتحدث هنا عن مراكز محاربة البطالة المنشأة مؤخراً بل عن خلق الاستثمارات والمشاريع العامة ولا مانع حتى من سن الدولة قراراً ينص على عقوبة رادعة في حال تجاوز أحد الآباء المبلغ المحدد للنقد كما هو الحال في الصين بالنسبة لأولئك الذين يتجاوزون القانون ويخلفون ولداً ثانياً .‏

إنني وأنا اطرح هذا الموضوع أفكر في مستقبلنا الذي ننشد والخالي من الأمراض الاجتماعية المتوارثة كابراً عن كابر الى كل من يهمه الأمر : الى أن تتم معالجة هذا الأمر سنتمسك بالأمل وننتظر العيد الذي سنتزوج
تأريخ الحركة المسرحية في الحسكة
جورج قيريو رأس العين
رغم إمكانيات المسرح المتواضعة فقد قدم أعمالاً مسرحية تمتاز بالجودة والخلق الفني .
الفنون التشكيلية وفنون الرقص متطورة تطوراً جيداً في المنطقة .

عرفت محافظة الحسكة المسرح منذ أكثر من ثلاثين عاما حيث قام على أكتاف هواة وبإمكانياتهم المحدودة، ومنذ البداية وحتى عام 1959 لم يكن هناك فرقة خاصة للمسرح، حيث تأسست في ذلك العام الجمعية العربية للتمثيل والموسيقى في مدينة القامشلي، وبقيت تعمل حتى عام 1963 قبل ذلك كانت المسرحيا ت تقدم من قبل النوادي الرياضية والجمعيات الثقافية والأدبية بالإضافة إلى نشا طا تها الأساسية، وقد كانت الفواصل الفكاهية والأغنية الانتقادية تسير جنباً إلى جنب مع الحركة المسرحية، بل إنّ هذه الألوان قد سبقت تقديم المسرحيات بمدة غير قصيرة، وكان أبرز نجوم هذه الألوان (فتح الله شاشاني) و(عمر بصماجي). وقد ساهم نادي الرافدين، وهو ناد رياضي الأصل بالحركة المسرحية، وقدم عدداً من المسرحيات في عدة مناسبات: منها مسرحية(جنفياف) في عام 1947. وساهم نادي الشبيبة الرياضي بالحركة المسرحية، وقدم عدة مسرحيات في عدة مناسبات: ومنها مسرحية (كرسي الاعتراف) ليوسف وهبي في عام 1948، وقدمت جمعية (أنصار الفن) التي تأسست عام 1949 مسرحية لموليير بعنوان (الطبيب على الرغم منه)، وقدمت رابطة (إعلاء الفن) مسرحية (عطيل) لشكسبير في عام 1950، وقدمت رابطة (الثقافة والفكر) التي تأسست عام 1951 مسرحية (سفاك الد ماء) لسليم حانا. وفي عام 1959 تأسست الجمعية العربية للتمثيل والموسيقى بالقامشلي، وعلى مدى أربع سنوات قدمت العديد من المسرحيات اذ كانت هذه الجمعية خاصة بالمسرح وقدمت منها:
1 ـ مسرحية (صابر أفندي) تأليف حكمت محسن إخراج حمدي إبراهيم.
2 ـ مسرحية (الطبيب على الرغم منه) تأليف موليير إخراج حمدي إبراهيم.
3ـ مسرحية (عيون مصرية) تأليف إسماعيل الحبروك إخراج حمدي إبراهيم
4 ـ مسرحية (ثمن الحرية) تأليف عمانوئيل درباش إخراج مشيل بولص.
5 ـ مسرحية (ألاعيب سكابات) تأليف موليير إخراج مشيل بولص.
وكان من أبرز الممثلين في هذه الجمعية محمد نديم ـ مشيل بولص ـ إسكندر عزيز ـ زكريا بنيامين ـ سليمان محمد ـ أمل بيطا ر ـ بدرية توماس . وعلاوة على هذه الجمعية والنوادي الرياضية والثقافية والأدبية ساهمت المدارس في الحركة المسرحية بمدينة القا مشلي ومن المسرحيات التي قدمت على مسرح ثانوية القامشلي مسرحية (الخادمة) تأليف محمد السباعي, إخراج محمد نديم، ومسرحية(الثأ رالموروث) تأليف فرحان بلبل إخراج إسكندرعزيز. وفي الوقت الحاضر لا توجد فرقة خاصة تقوّم المسرحيات، فالنشاط المسرحي حاليا يقدم من قبل بعض الجمعيات والمدارس واتحاد شبيبة الثورة واتحاد الطلبة وبعض الهواة في المراكز الثقافية بالمحافظة. فقد تأسست جمعية (المرأة العربية) بالحسكة عام 1959 وهي جمعية خيرية وثقافية، وبالإضافة لعملها هذا ساهمت با لحركة المسرحية، وقدمت في كثير من المناسبات عدداً من المسرحيات والمنولوجات منها:مسرحية (غفران) في عام 1960 ومسرحية( المليونيرة) في عام 1968ومسرحية (اليتيم) في عام 1971 ومنولوج (زوج الاثنين) . ومنولوج (إن كنك فهمان لا تعادي النسوان) ومنولوج(المشرد ون)أيضاً في عام 1971 وقد ساهمت الجمعية الفنية للتمثيل والموسيقى في الحسكة منذ تأسيسها لعام 1967 بالحركة المسرحية. وقدمت عددا من المسرحيات في عدد من المناسبات القومية منها: مسرحية (شعب لن يموت) ـ مسرحية (بنت الجيران) ـ مسرحية (البرجوازي النبيل) ـ ومسرحية (الفيل يا ملك الزمان) ـ مسرحية (التلفزيون العجيب) ـ مسرحية على الممر(فدائية). وكا ن من أبرز الممثلين في هذه المسرحيات محمد نديم قبه , موريس جورج , بكري الحصري , نوري زيدان , فيصل الراشد . عصام سعيد الما نع. وقد ساهم اتحاد شبيبة الثورة بالحسكة بالحركة المسرحية، وقدم عدداً من المسرحيات في كثير من المناسبات منها: مسرحية (قرقاش). وساهم اتحاد الطلبة بالحسكة بالحركة المسرحية، وقدم عدة مسرحيات في عدد من المناسبات القومية ومن تلك المسرحيات: مسرحية (بائعة الأعشاب) , ومسرحية (مجلس العدل) لتوفيق الحكيم. وقد ساهم المركز الثقافي بالحسكة بالحركة المسرحية في كثير من المناسبات القومية، وقد قدم عدداً من المسرحيات منها: مسرحية (إرادة الأمة) تأليف وإخراج حافظ سلامة قدمت في 8 آذار 1964، ومسرحية(أولادنا أكبادنا) تأليف وإخراج حافظ سلامة، قدمت في مناسبة عيد الطفل ومسرحية بعنوان (طبيب أسنان) أيضاً قدمت في عيد ثورة الثامن من آذار 1964 بالحسكة، وقد ساهم اتحاد شبيبة الثورة بالقامشلي بالحركة المسرحية بعدد من المسرحيا ت في كثير من المناسبات، وقدم العديد من المسرحيات القومية والاجتماعية والفكاهية منها: مسرحية (أنا فدائي) في عام 1969 ـ مسرحية (الفيل يا ملك الزمان) في عام 1970 ـ مسرحية (لم نعد نجدي) في عام 1970 ـ مسرحية (نهر الجنون) في عام 1971 .



ويعود الفضل الكبير للمركز الثقافي بالقامشلي الذي ساهم، وشارك في نشوء وتشجيع الهواة من الممثلين المسرحيين، وقدم عدداً من المسرحيات في كثير من المناسبات القومية منها: مسرحية (ثمن الحرية), ومسرحية (أريد أن أقتل)، ومسرحية (على الدروب دماء) ومسرحية (مشكلة زواج). وكان من أبرز الممثلين عمر بصمه جي وفؤاد الراشد, ومحمد نديم, وخير الدين أحمد, وسليمان محمد. وختاماً أتمنى لهؤلاء الفنانين الذين ساهموا في ولادة هذا الفن مزيداً من التقدم والنجاح كما نرجو المسؤولين إيلاءهم العنا ية اللازمة أسوة بغيرهم من الفنانين في المحافظات الأخرى، لأن كثيراً من أصحاب المواهب في هذه المحافظة, قد هاجروا إلى دمشق وحلب لتمركز الفن المسرحي هناك، وحيث المجال أوسع لاستغلال مواهبهم على سبيل المثال سليم حانا , إسكندر عزيز اللذان عملا في المسرح القومي بدمشق وفؤاد الراشد الذي عمل في المسرح القومي بمدينة حلب.



• الرقص الشعبي ( الفولكلور) والتراث الموسيقي بمحافظة الحسكة:

نظرة عامة عن موقع محافظة الحسكة وسكانها:
يحدها من الشمال تركيا ومن الشرق تركيا والقطرالعراقي ومن الجنوب القطرالعراقي ومحافظة الفرات ومن الغرب محافظة الفرات والرقة ولموقعها الجغرافي، فهي منطقة إستراتيجية بين تركيا والقطر العراقي، وقد ازدهرت فيها الزراعة والصناعة والتجارة وسكانها وجلهم من القبائل ( العشائر ) العربية: الجبور ـ العقيدات ـ البقارة ـ طي ـ البدو (شمّر ) بالإضافة لعشائر الشاشان التي جاءت مهاجرة من روسيا من أكثر من مائة وستة وخمسين سنة عبر الأراضي التركية إلى سوريا، وأثناء الحكم العثماني للبلاد، فقد سمحت لهم الحكومة العثمانية بالسكن على ضفاف نهر الخابور بين رأس العين ومدينة الحسكة حالياً، وتوالت هجرة الأقليا ت الأخرى عقب حوادث الظلم والنهب والسلب لسكان الحدود المجاورة للمحافظة، فمنذ أكثر من خمسة وأربعين عاماً أي قبل عام 1927هاجرمن تركيا المسيحيون من سريان أرثوذكس ـ سريان كاثوليك ـ أرمن كاثوليك ـ أرمن قديم ـ الكلدان والبروتستانت ، ثم بالإضا فة للأقلية الآشورية التي هاجرت منذ عام 1933 من القطرالعراقي عند قيامهم بالثورة ضد الملك غازي وأيام انتداب الفرنسيين على سوريا، فاستقبلتهم الحكومة الفرنسية وأسكنتهم ضفاف الخابور بناحية تل تمر وقراها اليوم. فتلوّن الرقص والغناء والقصيدة الشعبي في هذه المحافظة لتنوع سكان المحافظة، فكل أقلية لها رقصها الشعبي والغنائي الخاص بها، وعموماً يكون الرقص الشعبي جماعياً،والقليل من الرقصات تكون إفرادية أو يشترك بها اثنان أو ثلاثة، كما سنرى ذلك من خلال عرض للد بكات والرقصا ت. فمثلاً نرى الرقص الشعبي بين قبائل الجبور والبقارة والعقيدات على العموم يقوم على الدبك ( الدبكة )، ومن أشهر هذه الدبكات دبكة(جرن ومعضد)، وهي دبكة سداسية، تقوم على خطو دابك متلاحق في (1ـ2 ـ3)، ثم ترفع القدم في (4) إلى الأمام، ويرجع بها في (5) لتعاود على الدبكة في (6) بضربة على الأرض بقوة، وتمضي الدبكة على أنغام المزمار، ومن الرقصات الشعبية عند قبائل (طي) أيضا الدبكة، ومن أشهر هذه الدبكات دبكة (المثلثة)، وتبدأ بخطوتين برجل الشمال وخطوة برجل اليمين، وتكون الأيدي متشابكة بعضها مع بعض(أي كف بكف)، وتستمر الرقصة على صوت المزمار والفتيات والشباب يشتركون في هذه الدبكة. وأيضا من أشهر دبكات عشائر (طي) دبكة بعنوان هز نهود، وهذه الدبكة لا يجوز للدابك التحرك من مكانه، ويقف، وتبدأ الدبكة بحركات الصدور، وهز الاكتاف، وحركات الأرجل ا لخفيفة، وهم في مكانهم، وتمضي الدبكة على أنغام المزمار. أما قبائل البدو ( الشمّر ) فمن أشهر دبكاتهم دبكة(الدحة)، وهي رقصة تعبيرية، تقوم على الشكل التالي: نصف حلقة دابكة مؤلفة من الشباب والفتيات، فتخرج فتاة تحمل سيفاًوشاب يحمل بارودة (بند قية)، ويقفا أمام بعضهما البعض، فيحاول الشاب معاكسة الفتاة، وهي تحاول أن تدافع عن نفسها بالسيف، فيحاول الشاب تخليصها السلاح. وغالبا ما يطلق الرصاص تحت قدمي الفتاة من قبل الشاب بدون إيذائها، وأحياناً تردى الفتاة قتيلة لعدم إتقان الشاب هذه الدبكة. ومن العادات والتقاليد إذا ضربت الفتاة، وأصيبت بجروح طفيفة، فمن العارإذا لم تكمل رقصتها، وتتم الرقصة على هذا الشكل والنساء والرجال من حولهم يصفقون ويزغردون. أما عشائر الشاشان فمنذ مهاجرتهم لسوريا من روسيا، وهم محافظون على عاداتهم وتقاليدهم الشعبية ومن أشهر رقصاتهم الشعبية والتي تقوم على أنغام الاكورديون، ويشترك بالدبكة أو الرقصة النساء والرجال، وأحياناً على شكل إفرادي، وهي الدبكة , الشاشانية ـ القا فة كوج كنا(الرقصة البطيئة)، وفي جميع هذه الرقصات يكون شاب وفتاة مع بعض، وصف شباب يكوّن الرقص، فكل شاب يطلب يد فتاة التي تقابله، ويراقصها والشيوخ من النساء والرجال والفتيات والشباب. ا لجميع يصفقون، ويزغرد ون من حولهم، ويطلق الرصاص بغزارة على رأس الشاب والفتاة أثناء الرقص. والدبكة الشاشانية أكثر الأحيان ترقص بالسكا كين (المسماة القافة)، وتقوم حركة الرقص الشاشانية على مزاج الراقص، ولكن على نغم الموسيقى. وجميع دبكات ورقصات عشا ئر الشاشان تقوم على الموسيقى التي تستند على آلة الاوكرديون الباندر (الموزيقة). أما الرقص الشعبي عند الأكراد فغالباً ما نراه يستند على حركات ا لجذع والأكتاف والصدر، ومن أشهر هذه الدبكات دبكة اليمن، وهي تقوم على خطوة واحدة باليمن مع رفع الرجل اليسرى، وثـني الركبتين من قبل الدابك مع هزالأكتاف والصدر بحركات هادئة، ويشترك في هذه الدبكة الشباب والبنات، وتستمر الدبكة على أنغام الزرناي . ومن أشهر الدبكات أيضا دبكة(لوريكة لوريكة)، وتقوم هذه الدبكة بتحريك رجل اليمين خطوتين، والخطوة الثالثة مع رفع الرجل اليسرى، وتكون أيدي الدابكين على الخصر مع بعضهم البعض، وتقوم هذه الدبكة على أنغام الزرناي، لكنها اليوم على أنغام الأكورديون . ثم رقصة (الكف) ورقصة (الذئب). ومن أشهر الدبكات في المحافظة الدبكة(العراقية) وهذه الدبكة سا ئدة في المحافظة على السواء، والمسمّاة عند أهالي وسكان مدينة المالكية باسم ( الغجانة)، وهي د بكة سريعة الحركة، وتعتمد على ا لحركة بالرجل اليمنى ثلاث خطوات وبالشمال ثلاث خطوات وضربة على الأرض لكل رجل أي مقابل بعضهم، والرقصة جماعية، ومن أشهر الد بكا ت في مدينة المالكية في الجزيرة العليا الدبكة المسمّاة (شيخاني)، وهي دبكة شركسية الأصل، وتقوم باشتراك الشباب والبنات، يمسكون بخناصر


بعضهم، وتعتمدعلى حركات، تبدأ الخطوة برجل الشمال وبعدها اليمين والثالثة خطوة للأمام ويكون كل شاب وفتاة بجانب بعضهم البعض، ومن الدبكات السائدة في محافظة ا لحسكة عند الماردليّة دبكة (ها ها نينا)، وتعتمد على حركتين برجل اليمين وحركة برجل الشمال مع ثـني الركبتين، وهم واقفون في أما كنهم وبدون تحرك مع هز الأكتاف، والرقصة جماعية، ومشتركة بين رجال ونساء، ثم دبكة (هاليا هلاي )، تقوم هذه الدبكة على ثلاث حركات، والرابعة دبكة، وتستند على حركات بطنية، ويمسك الشباب والفتيات كفاً بكف، وهي على شكل دبكة جماعية، وهي موروثة عن الآباء والأجداد الذين هاجروا من مدينة آزخ التركية، ومن أشهر الدبكات في المحافظة أيضاً (الدبكة الآشورية)، وهي عدة دبكات متنوعة منها دبكة (الخيكا) ويقوم برقصها الفتيات والشباب




والرقصة جماعية ورقصة (دمدما)، وهي رقصة إفرادية، يقوم برقصها شابان مقابل بعضهما، ورقصة (ستجا ني) التي تختلف كلياً عن الرقصة (الشيخانية)الموجودة في المالكية، ورقصة (تـنزارة وآريانو)، وهذه الد بكات على الأغلبية جماعية، وتقوم على أنغام النقارة أي الطبل والمزمار والزرناي، ولهذه الدبكات زي خاص من اللباس يلبسونه أثناء قيامهم بالدبكات والرقصات، وهذه موروثة عن الآباء والأجداد الذين هاجروامن تركيا إلى إيران للعراق، ومن العراق لسوريا والتي سكنت حوض الخابور وحتى الآن محافظة على تقاليدها الشعبية.


الدبكات الأرمنية:
وهي كثيرة، ومن أشهر هذه الدبكات (الوردة الحمراء) ( كارميرفارنيه) و دبكة (باركوليه).
د بكة باركوليه:
تقوم هذه الدبكة تبدأ بخطوة برجل اليمين وبعدها خطوة في رجل الشمال وخطوة للأمام برجل اليمين، ويمسك الشاب بيد الفتاة خنصراً بخنصر، ويلف على شكل حلقة، والرقصة جماعية.

يتبع
مهندس تكنولوجي مختص بالتعليم الالكتروني المبرمج في تنمية المجتمعات المحلية في رأس العين باستخدام تقانات المعلومات والاتصالات - ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائي.UNDP - ICT4Dev in Syria
http://www.rasein4dev.sy مدير الموقع
المهندس محمد حسن غاله
Site Admin
 
مشاركات: 2692
اشترك في: الاثنين مايو 23, 2005 7:32 pm
مكان: رأس العين -- الجزيرة - الحسكة

Re: التراث والتقاليد

مشاركةبواسطة رأس العين مدينة الينابيع المعدنية والتاريخ العريق » الجمعة يوليو 24, 2009 1:43 pm

رأس العين مدينة الينابيع المعدنية والتاريخ العريق

رأس العين هي بالفعل جنة من جنان الارض في الجزيرة السورية، فهي تجمع بين التاريخ الذي يمتد ستة آلاف عام في غور الزمن، والطبيعة الخلابة التي تمتلئ بالعيون الصافية كالزجاج، ومياه العيون الكبريتية التي تستخدم كعلاج طبيعي للعديد من الامراض الجلدية وقبل هذا وذاك فهي المدينة التي استطاعت أن تأسر خالد بن الوليد عندما قام بفتحها.
تقع مدينة رأس العين في الشمال الغربي من الجزيرة السورية، ضمن محافظة الحسكة التي تقع في الشمال الشرقي من قطرنا العربي السوري، وتبعد مدينة رأس العين مسافة 80 كم عن مدينة الحسكة، تحدها من الشمال تركيا ومن الشرق العراق ومن الغرب الرقة ومن الجنوب دير الزور، تبلغ مساحتها 23 ألف كم مربع.
سبب تسميتها برأس العين يعود لوقوعها على اكبر عيون منابع نهر الخابور الذي كان ينقل تجارنا الى بغداد وبقية مدن مابين النهرين، وقد وصفها الادريسي في كتابه نزهة المشتاق بقوله: رأس العين مدينة كبيرة فيها مياه نحو من ثلاثمائة عين عليها شباك حديد تحفظ مايسقط فيها، ومن هذه المياه ينشأ معظم نهر الخابور الذي يصب في قرية البصيرة .
وقال عنها ياقوت الحموي: هي مدينة مشهورة من مدن الجزيرة بين حران ونصيبين ودنيسر، وفي رأس العين عيون كثيرة عجيبة صافية وتجتمع كلها في موضع فتشكل نهر الخابور واشهر هذه العيون أربع: عين الآس وعين الصرار وعين الرياحية وعين الهاشمية .
لمحة تاريخية :
ــــــــــــــــــــ
لقد اثبتت المكتشفات الاثرية التي تمت في قرية تل حلف منذ عام 1899 على يد عالم الآثار الالماني ماكس فون اوبنهايم ان تل حلف ماهي الا مدينة رأس العين التاريخية القديمة ذاتها، وهناك اسماء اخرى لها غير اسم تل حلف اذ كان يطلق على رأس العين اسم تل الفخيرية وواشوكاني وفاشوكاني وغوزانا ورش عينا وعين الوردة ويؤكد علماء الآثار والمؤرخون ان منظمة ينابيع الخابور كانت قاعدة لحضارة الشعب السوباري الذي ظل قروناً طويلة في هذه المنطقة الى ان آل الامر الي قبائل انحدرت من الشمال الغربي واستولت على بلاد سوبارتو لكن الامر لم يدم طويلاً لهذه القبائل، اذ هبط عنصر آري من الشمال الشرقي بعد منتصف الالف الثالث ق.م, واستقروا في منطقة ينابيع الخابور في تل حلف واسسوا الدولة الميتانية، ثم زحف الآشوريون علىالدولة الميتانية واستولوا عليها ودمروا عاصمتها فاشوكاني أو رأس العين إلا انهم لم يستقروا بسبب الحروب بينهم وبين الحثيين الامر الذي مهد لظهور الدولة الآرامية التي اسسها الملك كابارا بن قاديانو وجعل قاعدتها عند ينابيع الخابور مختاراً تل حلف مقراً لها وفي القرن العاشر ق,م, قام تيفلات تلاصر الاول ملك آشور بغزو الدولة الآرامية ودمر مدينة تل حلف رأس العين ومنذ ذلك الحين اصبحت الجزيرة السورية مقاطعة آشورية حتى انهيار هذه الدولة على يد الفرس ثم استولى عليها اليونانيون ثم الرومان الذين اصبحت في عهدهم في مصاف المدن الكبرى، وكانت المنطقة ميدان صراع بين الفرس والروم الى ان استولى عليها الفرس عام 602 في عهد الامبراطور فوكاس.
وقد بلغت رأس العين من القوة والعظمة ماجعلها تصمد طويلاً امام الفتح العربي في الوقت الذي فتحت فيه سائر مدن الجزيرة صلحاً سنة 17 للهجرة,, واستعصى على جيش المسلمين بقيادة عياض بن غنم، وفتح رأس العين بالحرب المواجهة لولا استخدام الحيل وتحول قسم من جيش حاكم المدينة الى صفوف المسلمين وقيامهم بفتح ابوابها امام الجيش الاسلامي، ويذكر ان القائد العربي خالد بن الوليد قد وقع في الاسر اثناء هذه المعركة واقتيد هو وصحبه الى برج القلعة بانتظار ساعة الحسم في المعركة التي شارك فيها عدد من خيرة ابطال العرب المسلمين امثال ضرار بن الازور وعبدالرحمن بن ابي بكر الصديق والمقداد بن الاسود.
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات شيشان المهجر http://www.*********.com/vb/t2225.html (http://www.*********.com/vb/t2225.html)
وتذكر بعض المصادر ان الخليفة العباسي المتوكل وغيره من الخلفاء العباسيين قد نزلوا الجزيرة واصطافوا في رأس العين، وان عملة عباسية ضربت يوماً في هذه المدينة التي ارتفع شأنها حتى اصبحت محطة مهمة للتواصل بين ارجاء الامبراطورية العربية في عام 1129 غزاها الصليبيون بقيادة جوسلان وكغيرها من مدن الجزيرة تعرضت للغزو المغولي إبان حكم تيمور لنك الذي دمرها تدميراً شديداً .
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات شيشان المهجر http://www.*********.com/vb/showthread.php?t=2225 (http://www.*********.com/vb/t2225.html)
أما مكانتها العلمية والفكرية فإن المكتشفات الاثرية التي ظهرت في تل حلف رأس العين تخبرنا عن الكثير من المكانة العلمية والفكرية والثقافية المرموقة التي وصلت اليها رأس العين منذ أقدم العصور فقد عثر على بعض المنتجات اليدوية من الفخار الملون مما يدل على وجود مرحلة متقدمة من الحضارة، كما عثر على اختام تعود لعصر المملكة الميتانية الكبرى اضافة الى قطع من البرونز كالعقود والاساور والخواتم في العصر الآرامي كما وجدت مقبرة تعود لعهد كامارا عثر فيها على قطعة تمثل صحيفة رقيقة من الذهب كانت توضع على فم الميت لمنع الارواح الشريرة من الولوج الى جسده ووجدت ايضا علبة من العاج محلاة بخيوط ذهبية وفي داخلها خمسة اقسام يحوي احدها طلاء احمر والى جانب العلبة اداة فضية صغيرة لمد الطلاء واكتشفت بعثة المانية عام 1955 بقايا معبد يرجع الى العصر الآشوري الاول اضافة الى مصنوعات عظمية وعاجية وكؤوس لها قواعد متقنة الصنع من العهد الآشوري الاوسط وعلى ادوات خزفية من العهد الآشوري الجديد ثم عثرت بلدية رأس العين اثناء عمليات حفر كانت تقوم بها على تمثال من الحجر البازلتي الاسود طوله متران له لحية طويلة، ويعود الى العهد الآشوري.
ومن المكتشفات الاثرية المهمة الهيكل الملكي الذي بناه الملك الآرامي كابارا بن قاديانو إذ عثر على اسم هذا الملك على احد الجدران المكتشفة وعثر ايضا على جدار له خمس دعائم مربعة الشكل واكثر من مائة لوحة صخرية تعود الى العهد السوباري تدل على ان انسان رأس العين كان قد تقدم في اساليب حياته التي تقوم على الزراعة، كما استطاع صنع أوانٍ فخارية متقنة ذات الوان متعددة لامعة، وعرف هذا الانسان كيف يصهر النحاس ويصنع منه ادوات مختلفة، او صنع تماثيل صغيرة من الطمي المحروق تمثل سيدات اعضاؤهن ممتلئة، وأجمل ما اظهرته المكتشفات، ادوات صيد الوحش وصور العربات التي يجرها حصانان ويركبها محاربان، وصور المعارك التي تدور بين انسان رأس العين والاسود والحيوانات المفترسة واشتهر سكان رأس العين بصناعة السكاكين والفؤوس والصحون والاقداح الخزفية كما اشتهرت نساء رأس العين بتزيين انفسهن بالجواهر والحلي واللؤلؤ، فقد عثر على خواتم مرصعة بالاحجار الثمينة واساور ذهبية.
بعد أن ُدمرت رأس العين عام 1129من طرف تيمور لنك هجرها اهلها ولم يبق فيها ولم يسكنها احد إلى عام 1864حيث قطنها /الشيشان/ القادمون من بلاد القفقاس وقد كان تعدادهم حينها وذلك على لسان وجيههم /عزت سليم بك / يقدر ب/12000/ عائلة اي ما يقارب/84000/ نسمة ولم يكن فيها اي انسان و أسسوا مدينة رأس العين الحالية وقرية السفح التي تعتبر اول مسكن لهم ولكن قبل ان يؤسسوا مدينة رأس العين سكنوا على ضفتي نهر الخابور إلى (الحمة ) مدخل محافظة الحسكة وقد أُطلق على رأس العين / قطافة الزهور/ والسبب يعود إلى موت العدد الكبير من الشيشان وهم شباب بعمر الزهور وذلك من الأمراض التي أصابتهم مثل الملاريا وغيرها. (وقد أكد الدكتور حميدو حمادة وهو دكتور في الآثارومدرس بجامعة حلب بأنه لديه أدلة على ان الشيشان قد تواجدوا في هذه المنطقة اي منطقة رأس العين منذ العام /1805/)ومنذ عام 1962 انتبه الناس لظهور فوهة صغيرة يتدفق منها ماء اخضر، على بعد ستة كيلو مترات من رأس العين ومنذ ذلك الوقت ظلت تلك الفوهة تتسع وظل تدفق المياه الكبريتية في ازدياد، حتى صارت الفوهة بحيرة صغيرة وصار النبع يعطي 43200 متر مكعب / ساعة، تبلغ درجة حرارة هذا النبع المسمى بعين الكبريت 27 درجة مئوية وهو يحدث شلالات اخاذة عند مصبه, والوقوف تحتها يغني عن المساج ويجعل كل خلية من خلايا الجسد تعلن عن سرورها بطريقتها الخاصة، وعين الكبريت ماهي الا حفرة دائرة كبيرة، يتفجر منها ماء اخضر زاه يدور حول نفسه بقوة عظيمة، حتى يبدو وكأنه يغلي قبل ان يفور ويندفع خارج إنائه الترابي الاحمر، منطلقاً في مجرى متعرج شديد الانحدار، تتصدره صخور بيضاء، ثم ينتهي في بحيرة صغيرة يتشكل عندها شلال جميل ومتسع، وسرعان ماتمتزج مياه النبع الكبريتية بالمجرى العام لنهر الخابور، ويقدر بعضهم عمق هذا النبع بمائتي متر وأكثر، وبعضهم يدعي انه ليس له قرار، اما غزارته فقد بلغت 458 م مكعب / ثا، ولهذا فعين الكبريت بالمقارنة مع الينابيع الموجودة في سورية تعتبر مصدراً عملاقاً لمياه معدنية نادرة الوجود في المنطقة، وهي ايضا من الينابيع المعدنية الضخمة في العالم، مياهها دافئة وهي نافعة صحياً، ومن المعتاد ان يستحم الناس بها عند نهاية المجرى المنحدر من العين، حيث تتشكل بحيرة صغيرة قليلة العمق، هادئة المجرى نسبياً، تزدحم بالراغبين في العلاج الطبي، بواسطة المياه المعدنية حيث اثبتت التحاليل التي اجرتها وزارة الصحة ان المياه الكبريتية الموجودة في رأس العين تصلح لمعالجة الكثير من الامراض الجلدية والرئوية
رأس العين مدينة الينابيع المعدنية والتاريخ العريق
 

Re: التراث والتقاليد

مشاركةبواسطة صالح هواش المسلط » السبت أغسطس 22, 2009 10:17 pm

تقع مدينة "رأس العين" في الشمال الغربي من الجزيرة السورية، ضمن محافظة "الحسكة" التي تقع في الشمال الشرقي من قطرنا العربي السوري، وتبعد مدينة "رأس العين" مسافة 85 كم عن مدينة "الحسكة"، تجاور الحدود التركية وتبلغ مساحتها 23 ألف كم مربع».
صورة
صورة

بهذا الوصف بدأ الباحث والكاتب "صالح هواش المسلط" حديثه لموقع eHasakeh عن مدينة "رأس العين" عندما التقاه بتاريخ 20/5/2009.

وعن سبب تسميتها بـ"رأس العين" يقول "المسلط": «يعود اسمها لوقوعها على اكبر عيون منابع نهر "الخابور" الذي كان ينقل تجارنا إلى بغداد وبقية مدن ما بين النهرين».

وعن ينابيع "رأس العين" وفوائدها يقول "المسلط": «منذ عام 1962 انتبه الناس لظهور فوهة صغيرة يتدفق منها ماء اخضر، على بعد ستة كيلو مترات من "رأس العين" ومنذ ذلك الوقت ظلت تلك الفوهة تتسع وظل تدفق المياه الكبريتية في ازدياد، حتى صارت الفوهة بحيرة صغيرة وصار النبع يعطي 43200 متر مكعب في ساعة، تبلغ درجة حرارة هذا النبع المسمى بعين الكبريت 27 درجة مئوية وهو يحدث شلالات أخاذة عند مصبه، والوقوف تحتها يغني عن المساج ويجعل كل خلية من خلايا الجسد تعلن عن سرورها بطريقتها الخاصة».

ويوصف "المسلط" العين الكبريتية فيقول: «عين الكبريت ما هي إلا حفرة دائرة كبيرة، يتفجر منها ماء اخضر زاه يدور حول نفسه بقوة عظيمة، حتى يبدو وكأنه يغلي قبل أن يفور ويندفع خارج إنائه الترابي الأحمر، منطلقاً في مجرى متعرج شديد الانحدار، تتصدره صخور بيضاء، ثم ينتهي في بحيرة صغيرة يتشكل عندها شلال جميل ومتسع، وسرعان ما تمتزج مياه النبع الكبريتية بالمجرى العام لنهر "الخابور"، ويقدر بعضهم عمق هذا النبع بمئتي متر وأكثر. وبعضهم يدعي انه ليس له قرار، أما غزارته فقد بلغت 458 م مكعب في الثانية، ولهذا فعين الكبريت بالمقارنة مع الينابيع الموجودة في سورية تعتبر مصدراً عملاقاً لمياه معدنية نادرة
العين في رأس العين
الوجود في المنطقة، وهي أيضا من الينابيع المعدنية الضخمة في العالم، مياهها دافئة وهي نافعة صحياً.

ومن المعتاد أن يستحم الناس بها عند نهاية المجرى المنحدر من العين، حيث تتشكل بحيرة صغيرة قليلة العمق، هادئة المجرى نسبياً، تزدحم بالراغبين في العلاج الطبي، بواسطة المياه المعدنية حيث أثبتت التحاليل التي أجرتها وزارة الصحة إن المياه الكبريتية الموجودة في "رأس العين" تصلح لمعالجة الكثير من الأمراض الجلدية والرئوية».

وقد تحدث "الإدريسي" في كتابه "نزهة المشتاق" عن "رأس العين" قائلاً: «رأس العين مدينة كبيرة فيها مياه نحو من ثلاثمئة عين عليها شباك حديد تحفظ ما يسقط فيها، ومن هذه المياه ينشأ معظم نهر "الخابور" الذي يصب في قرية "البصيرة"».

أما "ياقوت الحموي" في كتابه معجم "البلدان" فقد قال: «هي مدينة مشهورة من مدن "الجزيرة" بين "حران" و"نصيبين" و"دنيسر"، وفي "رأس العين" عيون كثيرة عجيبة صافية وتجتمع كلها في موضع فتشكل نهر "الخابور" وأشهر هذه العيون أربع هي "عين الآس" و"عين الصرار" و"عين الرياحية" و"عين الهاشمية"».

ويوضح "المسلط": «إن تلك المسميات للعيون غير مستخدمة حالياً ولا يوجد في "رأس العين" من يعرف مواقع العيون المسماة في كتاب "الحموي"، بل هناك أسماء أخرى لعيون ظلت طوال ستة آلاف عام موجودة إلى أن كان العام 1994 حيث راحت العيون تعلن بأسى أن المياه بدأت تقل ومن أسماء هذه العيون "عين الزرقاء" و"عين البانوس" و"عين الحصان" و"عين سالوبا".

"رأس العين" هي بالفعل جنة من جنان الأرض في الجزيرة السورية، فهي تجمع بين التاريخ الذي يمتد إلى ستة آلاف عام
الباحث صالح هواش المسلط
في غور الزمن، والطبيعة الخلابة التي كانت تمتلئ بالعيون الصافية كالزجاج، ومياه العيون الكبريتية التي تستخدم كعلاج طبيعي للعديد من الأمراض الجلدية وقبل هذا وذاك فهي المدينة التي استطاعت أن تأسر "خالد بن الوليد" عندما قام بفتحها.

وعن أهم المكتشفات الأثرية الموجودة في منطقة "رأس العين" قال "عبد المسيح بغدو" مدير الآثار في "الحسكة": «لقد أثبتت المكتشفات الأثرية التي تمت في قرية "تل حلف" منذ عام 1899 على يد عالم الآثار الألماني "ماكس فون اوبنهايم" أن تل حلف ما هي إلا مدينة "رأس العين" التاريخية القديمة ذاتها، وهناك أسماء أخرى لها غير اسم "تل حلف" إذ كان يطلق على "رأس العين" اسم تل "الفخيرية" و"واشوكاني" و"فاشوكاني" و"غوزانا" و"ورش عينا" و"عين الوردة"».

وقد بلغت "رأس العين" من القوة والعظمة ما جعلها تصمد طويلاً أمام الفتح العربي في الوقت الذي فتحت فيه سائر مدن الجزيرة صلحاً سنة 17 للهجرة، واستعصى على جيش المسلمين بقيادة "عياض بن غنم"، وفتح "رأس العين" بالحرب المواجهة لولا استخدام الحيل وتحول قسم من جيش حاكم المدينة إلى صفوف المسلمين وقيامهم بفتح أبوابها أمام الجيش الإسلامي، ويذكر أن القائد العربي "خالد بن الوليد" قد وقع في الأسر أثناء هذه المعركة واقتيد هو وصحبه إلى برج القلعة بانتظار ساعة الحسم في المعركة التي شارك فيها عدد من خيرة أبطال العرب المسلمين أمثال "ضرار بن الازور" و"عبد الرحمن بن أبى بكر الصديق" و"المقداد بن الأسود".

وتذكر بعض المصادر أن الخليفة العباسي "المتوكل" وغيره من الخلفاء العباسيين قد نزلوا الجزيرة واصطافوا في "رأس
مدخل رأس العين
العين"، وان عملة عباسية ضربت يوماً في هذه المدينة التي ارتفع شأنها حتى أصبحت محطة مهمة للتواصل بين أرجاء الإمبراطورية العربية في عام 1129، غزاها الصليبيون بقيادة "جوسلان" وكغيرها من مدن الجزيرة تعرضت للغزو المغولي إبان حكم "تيمورلنك" الذي دمرها تدميراً شديداً. أما مكانتها العلمية والفكرية فإن المكتشفات الأثرية التي ظهرت في "تل حلف" "رأس العين" تخبرنا عن الكثير من المكانة العلمية والفكرية والثقافية المرموقة التي وصلت إليها "رأس العين" منذ أقدم العصور فقد عثر على بعض المنتجات اليدوية من الفخار الملون ما يدل على وجود مرحلة متقدمة من الحضارة.

صورةالمقالات المتعلقة
صالح هواش المسلط
 

Re: التراث والتقاليد

مشاركةبواسطة أهم الآثار في رأس العين » السبت أغسطس 22, 2009 10:25 pm

أهم الآثار في رأس العين
يقسم المؤرخون و الجغرافيين الجزيرة الى ثلاثة مقاطعات : ديار بكر ، و ديار مضر و ديار ربيعة ، نسبة الى ثلاثة قبائل عربية .
تشمل ديار بكر المنطقة الواقعة شمال الجزيرة في دجلة و كانت قاعتها آمد التي تسمى اليوم ديار بكر . .و تشمل ديار مضر المنطقة الواقعة غرب الجزيرة في حوض الفرات الاوسط و رافده البليخ و قاعتها مدينة الرقة
أهم الآثار في رأس العين يقسم المؤرخون و الجغرافيين الجزيرة الى ثلاثة مقاطعات : ديار بكر ، و ديار مضر و ديار ربيعة ، نسبة الى ثلاثة قبائل عربية .
تشمل ديار بكر المنطقة الواقعة شمال الجزيرة في دجلة و كانت قاعتها آمد التي تسمى اليوم ديار بكر . .و تشمل ديار مضر المنطقة الواقعة غرب الجزيرة في حوض الفرات الاوسط و رافده البليخ و قاعتها مدينة الرقة . أما ديار ربيعة فتشمل المنطقة الواقعة شرق و جنوب شرق الجزيرة وهي أكبر الاقاليم مساحة . و فيها مدن كبيرة و عظيمة و تعتبر من اهم مدن الجزيرة كرأس العين و ماردين و نصيبين و جزيرة ابن عمر … و تضم منطقة الخابور و المنطقة الوسطى من دجلة حتى تكريت و كافة السهول الواقعة بين الخابور و دجلة حتى البلاد الواقعة بعد الضفة اليسرى من دجلة . و هكذا نرى محافظة الحسكة اليوم يقع معظمها ضمن ديار ربيعة . يقول ياقوت الحموي : " ديار ربيعة بين الموصل الى راس العين تحوي بقعاء الموصل و نصيبين و راس العين و دنيسير و الخابور جميعه … و سميت كلها ديار ربيعة لأنهم كلهم ربيعة ، و هذا الاسم لهذه البلاد قديم ، كانت العرب تحله قبل الاسلام في بواديه و اسم الجزيرة يشكل الكل ".
تم الفتح الاسلامي للجزيرة في عام 17 للهجرة على يد عياض بن غنم على دور عمر بن الخطاب ( ر) كما يذكر المؤرخون العرب و منهم اليعقوبي و الطبري و ابن خياط و ابن الاثير و ابن شداد و ابن سعد . . بعد عياض بن غنم تولى الجزيرة سعيد بن عامر بن خزيم ثم تولاها بعده معاوية بن أبي سفيان اضافة الى الشام ثم الوليد بن عقبة ثم الضحاك بن قيس الفهري على عهد معاوية . و عند تولي الخليفة علي بن أبي طالب ولى على الجزيرة الاشتر النخعي الذي اتخذ من نصيبين مكانا لاقامته ….
دخلت الجزيرة بعد العهد العباسي تحت سيطرة الحمدانيين .أصبحت الجزيرة بعد الفتح العربي بلادا عربية و جميع سكانها عربا و ينطفون باللسان العربي .
يتكلم المؤرخون العرب باسهاب عن مدن الجزيرة السورية و منهم ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان و ابن شداد في كتابه الاعلاق الخطيرة و الاصطخري في كتابه مسالك الممالك و المقدسي في كتابه احسن التقاسيم في معرفة الاقاليم و ابن حوقل في كتابه صورة الارض و المسعودي في كتابه مروج الذهب و ابن قدامة في كتابه الخراج .
و بعد هذه المقدمة التاريخية يتضح ان عروبة الجزيرة هي بديهية تاريخية كما هي عروبة اية بقعة عربية اخرى مثل نجد و حائل و الحجاز و اليمن و العراق و بقية بلاد الشام أما حضارياً فتشير المصادر التاريخية إلى أن الاستقرار البشري فى محافظة الحسكة يعود إلى الألف الثامن ق.م. وقد لعبت جغرافية المنطقة الخصبة دوراً هاماً فى اجتذاب الشعوب ـ السوبارتية والأكادية والامورية والحورية والحثية والميتانية والاشورية والارامية والاغريقية والرومانية والفارسية والعربية، مما جعل حضارة المنطقة التى ترتقى فى القدم الى ما قبل الالف السادس ق.م، حيث تتسم بالغنى والتنوع، وهو ما أثبتته المكتشفات الأثرية المتتابعة، وتكاد أغلب المواقع الاثرية تتوضع فى التلال المنتشرة على ضفتي الخابور. وقد وثقت أغلب الأوابد ومراكز الاستيطان فى النصوص المسمارية والاشورية القديمة ومن أشهر المواقع الاثرية المكتشفة: تل حلف "غوزانا": ويقع جنوبي مدينة رأس العين، وفيه أظهرت التنقيبات طبقات حضارية ومنحوتات بازلتية كانت تزين جدران مبانى المعبد والقصر، كما عثر على لقى فخارية ومجموعات من الخزف الملون تعود الى الالفين الرابع والخامس ق. م . تل براك "ناجار": يرجح بعض الاثاريين أن يكون اسم موقع تل براك مستمد من "لاكورس بيراكى" المدون فى لوحة بوتغنر لاسماء المدن والمواقع الشهيرة للامبراطورية الرومانية، حيث أظهرت الحفريات ست طبقات حضارية متعاقبة وأبنية مثل معبد العيون قصر الملك "نارام سين" كما أظهرت لقى فخارية وتماثيل وأختاما أسطوانية ذات دلالات أسطورية . تل عجاجة "عرابان": يقع جنوب يالحسكة، وكان يعد مركزاً حدودياً فاصلاً بين امبراطوريتى الروم والفرس. وتشير النصوص المسمارية الى أن هذا التل يعرف باسم مدينة "شاديكانى". ويضم التل آثار أهم مدينة من مدن حوض الخابور فى العصر العباسى. تل حطين "شاغر بازار": ويقع شمال الحسكة، وقد أظهرت المكتشفات خمس عشرة طبقة حضارية متعاقبة، ومن أهم ما عثر عليه رقم طينية هامة فى تاريخ الشرق القديم وحضاراته . تل ليلان "شبات انليل": يقع جنوب القامشلى على مسافة 25 كم، في منطقة مثلث الخابور، وقد أظهرت التنقيبات الاثرية طبقات حضارية تعود الى الالف السادس ق.م، وسور المدينة والمعبد والقصر، ورقماً طينية وأختام أسطوانية واثارا فخارية مختلفة. تل برى "كحت": يقع على بعد 8كم شمال تل براك على الضفة الشرقية للجغجغ، وقد عثر فيه على نقشين حجريين، ساعدا على معرفة الموقع "كحت" الذى كان عام 885 ق.م . تل موزان "أوركيش": يقع بين مدينتى عامودا والقامشلي، وقد أظهر التنقيب أسوار مدينة، من أهم مدن حوض الخابور فى بداية الالف الثانى ق.م. كما أظهر أطلال مبنى حجري وطبعات أختام واثاراً متنوعة هامة. تل الخوير: يقع بين مدينتي رأس العين وتل أبيض. وقد أظهرت التنقيبات مبنى معبد حجري ومنشآت معمارية ومكتشفات فخارية وعظمية ومعدنية، ومن بين أهم المكتشفات الفأس الاكادية . تل الاوبيض: يقع على مسافة 12كم جنوب مدينة الحسكة، على الضفة اليمنى لنهر الخابور، وقد أبرزت التنقيبات بقايا قصر ملكي يعود الى العصر الآشورى الحديث 800ق.م،ويتالف من 45 غرفة ومعبدين وثلاثة أجنحة، عثر فيها على تنانير ومخازن للحبوب وأحواض وحمامات . تلال كشكشوك: وهى أربعة تلال، الأول يقع إلى الشمال الغربي من مدينة الحسكة، على طريق الدرباسية ـ الضفة اليمنى لمسيل اعيوج ـ أما التلال الثلاثة الأخرى فتقع على الضفة اليسرى لهذا المسيل, وقد أثبتت الاكتشافات أن التلال الاربعة تنتمي إلى حضارات متعددة؛ فالأول ينتمي للحضارة الحلفية ـ الالف الخامس ق.م ـ والثانى ينتمى الى الحضارة الحسونية ـ الالف السادس ق.م ـ، والثالث يعود للحضارة العبيدية، أما الرابع فينحدر الىالحضارة الاوروكية . تل أحمدى: يقع شرقى طريق القامشلي ـ الحسكة، ويبعد عن القامشلي باتجاه الجنوب 20 كم، وقد أظهرت التنقيبات دورا ًتعود الى العهد الميتاني، وفخاريات متنوعة وتعود الى العهد الاسلامى والبيزنطي. وهناك تلال أثرية ضمت حضارات هامة مثل: العمارة "أبو حفو"، نص تل "أبو حجيرة"، الجسعة الغربي، تل بيدر، الحميدية، الشيخ حمد، قرمة، كرمة، تنينير، البديرى، الميلبية، تل خزنة، تل عتيبج، المشنقة...الخ
كشفت البعثة الأثرية السورية برئاسة الدكتور أنطوان سليمان خلال شهر نيسان 2005 عن معبدين في موقع تل مبطوح شرقي الواقع على بعد 45كم عن مدينة الحسكة. وعن التسمية التاريخية للجزيرة تفيد المصادر التاريخية والكتب التى صدرت عن العديد من الباحثين، بالاضافة إلى الكتيبات التى أصدرتها المحافظة بهذه الخصوص عن تاريخ المحافظة وأصل التسمية أن المحافظة عرفت تسميات تاريخية عدة مثل: "ميزوبوتاميا"، و"ارام النهرين"، و"جزيرة أقور". وتأتى تسميتها بالجزيرة من خلال مدونات المؤرخين العرب لوقوعها بين دجلة والفرات، كما أشار الى ذلك ياقوت الحموي، المقدسي، ابن حوقل، والاصطرخى، والمسعودي، وغيرهم. يقول ياقوت فى وصفه الجغرافي لمنطقة الجزيرة: "جزيرة أقور بالقاف، وهي التى بين دجلة والخابور، مجاورة للشام، تشتمل على ديار مضر وديار بكر، وسميت بالجزيرة لأنها بين دجلة والفرات، وهما يقبلان من بلاد الروم وينحطان متساويتين، حتى يلتقيا قرب البصرة، ثم ينصبان فى البحر، وهى صحيحة الهواء جيدة الريح والنماء، واسعة الخير، بها مدن جليلة وحصون وقلاع كثيرة ومن أمهات مدنها: حران، الرها، الرقة، رأس العين، نصيبين، سنجار، الخابور، ماردين، ميافارقين، الموصل، ماكسين، تل مجدل، عبربان، وطابان... الخ .

الفضل في زراعة الشجرة المثمرة في منطقة الجزيرة يعود الى الآشوريين "الذين ذهب بعضهم إلى حلب وحمص والساحل السوري ودمشق ولبنان وجلبوا معهم أشجار التين والتفاح والإجاص وغيرها

من أهم مواقعها الأثرية

تل حلف (غوزانا): في جنوبي مدينة رأس العين، وأظهر التنقيب في هذا التل طبقات حضارية متعاقبة ومنحوتات بازلتية جميلة كانت تزين جدران مباني المعبد والقصر. واشتهر فخاره باسم «فخار تل حلف».

تل حلف (غوزانا): في جنوبي مدينة رأس العين، وأظهر التنقيب في هذا التل طبقات حضارية متعاقبة ومنحوتات بازلتية جميلة كانت تزين جدران مباني المعبد والقصر. واشتهر فخاره باسم «فخار تل حلف».

تل براك (ناجار): بين مدينتي الحسكة والقامشلي. بدأ التنقيب الأثري فيه عام 1937 - 1939 واستؤنف بعد الحرب العالمية الثانية فأظهر ست طبقات حضارية متعاقبة ومن أهم المباني المكتشفة معبد العيون وقصر الملك نارام سين. وهناك مكتشفات فخارية وتماثيل واختام اسطوانية غنية بمواضيعها الميثولوجية.

تل عجاجة (عرابان): في جنوبي الحسكة، كان مركزا هاما في منطقة الحدود الفاصلة بين امبراطوريتي الرومان والفرس وكانت المدينة القديمة التي يضم هذا التل آثارها من أهم مدن حوض الخابور في العصر العباسي.


حطين ( تل شاغر بازار): في شمال الحسكة بدأ التنقيب الأثري فيه عام 1934 ومازال مستمرا فأظهر خمس عشرة طبقة حضارية متعاقبة، ومن مكتشفاتها رقم طينية زودتنا بمعلومات مفيدة في دراسة تاريخ الشرق القديم وحضاراته..

تل ليلان ( شبات انليل): يقع في جنوب القامشلي التي يبعد عنها مسافة 25 كم في منطقة مثلث الخابور، تحدث عنه الرحالة مثل هرمز رسام 1878، وبدأ التنقيب فيه عام 1978 فأظهر طبقات يعود أقدمها الى الألف السادس ق.م وسور المدينة ومنشآت معمارية كالمعبد والقصر ورقما طينية واختاما اسطوانية وآثارا فخارية مختلفة كل ذلك جعل تل ليلان من أشهر التلال الأثرية.

تل بري (كحت): على ضفة نهر جغجغ الشرقية يبعد 8 كم عن تل براك شمالا. عثر فيه على نقشين حجريين أفادا في التعرف على اسم هذا الموقع ( كحت) الذي كان محطة أخيرة في زحف الملك الآشوري (توكولتي نينو رتا) عبر أراضي الجزيرة عام 885 ق.م ودلت آثارها على أهميتها.

تل موزان ( أوركيش): بين مدينتي عاموده والقامشلي يضم مدينة أثرية كانت من أهم مدن شمالي حوض الخابور في بداية الألف الثاني ق.م اظهر التنقيب سور المدينة وأطلال مبنى حجري وطبعات أختام وآثارا مختلفة هامة.

تل الخوير الأثري: بين مدينتي رأس العين وتل أبيض أظهر التنقيب مبنى معبد حجري هام ومنشآت معمارية ومكتشفات أثرية فخارية وعظمية ومعدنية. وتعتبر الفأس الأكدية من أهم المكتشفات.
وهناك أماكن أثرية هامة عديدة مثل تل العمارة، تل بيدر وقلعة سكرة الأيوبية التي تبعد مسافة35 كم عن الحسكة وتقع على سفح جبل عبدالعزيز الشمالي.

أشهر مدن محافظة الحسكة

الحسكة: على ضفتي نهر الخابور وجغجغ، تتميز بجمال موقعها ونهضتها المعمارية الحديثة وفعالياتها المختلفة. فيها المعامل والمصانع والمشاريع الاقتصادية والمنشآت السياحية وفيها نشاطات ثقافية وتعليمية ورياضية.

القامشلي: تتميز بشوارعها المستقيمة وفعالياتها المختلفة ومنشآتها السياحية ومطارها المدني.

المالكية: تتميز بجمال طبيعتها وكثرة ينابيعها. فيها الجسر الأثري من القرن الثالث الميلادي وهناك آبار نفط هامة.

رأس العين: تبدو كمدينة عائمة على بحيرة من الينابيع الجوفية وهناك ينابيع معدنية. أنجبت عددا من كبار الأعلام المشهورين في تاريخ الحضارة.

عين ديوار: تطل على نهر دجلة فيها الآثار الباقية من الجسر الأثري. إن جمال الطبيعة في محافظة الحسكة جعل الشعراء يتغنون بهذا الجمال الطبيعي المتميز فهناك الأنهار والينابيع والحقول..

نهر الخابور: ينبع من منطقة رأس العين ويتجه شرقا الى الحسكة ثم يجري جنوبا ليصب في نهر الفرات عند البصيرة/ قرقيسيا في محافظة دير الزور بعد ما اجتاز محافظة الحسكة مسافة 440 كم ويشكل ضمن مجراه جزرا نهرية(الحوائج) تستثمر كمتنزهات.

نهر جغجغ: ينبع من جبال طوروس ويخترق القامشلي متجها إلى الحسكة ليلتقي مع الخابور في شرقي الحسكة.

بحيرة الهول: طبيعية تبلغ مساحتها 3 كم2 تبعد عن الحسكة 45كم
أهم الآثار في رأس العين
 


العودة إلى رأس العين

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار

cron